أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / وزي الداخلية التركي يعلن اعتقال أكثر من 113 ألفا منذ محاولة الانقلاب في تموز الماضي

وزي الداخلية التركي يعلن اعتقال أكثر من 113 ألفا منذ محاولة الانقلاب في تموز الماضي

كشف وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أن أعداد الموقوفين والمعتقلين في إطار التحقيقات الجارية في محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت منتصف يوليو الماضي تجاوزت 113 ألف شخص.

وقال وزير الداخلية في حوار تلفزيوني، أجراه أمس في ولاية طرابزون شمالي البلاد إنه تم توقيف 113260 شخصا.
وأوضح أن من بين العدد الإجمالي للموقوفين: 745 لا يزالون موقوفين (قيد التحقيق)، و47155 شخصا صدرت بحقهم قرارات حبس قضائية، و41499 أخلي سبيلهم بشرط الرقابة القضائية، و23861 آخرين دون رقابة قضائية.
وذكر أن من بين الـ47 ألفا الذين صدرت بحقهم قرارات حبس قضائية 25177 مدنيا، و10732 شرطيا، و7463 عسكريا، و168 جنرالا، و2575 قاضيا ونائبا عاما.
وشهدت العاصمة التركية أنقرة ومدينة اسطنبول، منتصف يوليو 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش قالت السلطات التركية إنها تتبع منظمة فتح الله غولن، حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.
واقدمت السلطات على اعتقال عسكريين واعلاميين وقضاة واطباد ومهندسين وطلاب جامعيين بذريعة انهم من انصار الزعيم الديني المعارض فتح الله غولن.

المصدر : وكالة الاناضول

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير الامن الايراني يحذر الجماعات المسلحة المناوئة التي تتخذ من اقليم كردستان مقرا لها من الاقدام على اي عمل لزعرعة الامن في البلاد

حذر وزیر الامن الإيراني إسماعیل خطیب تحذيرا الجماعات الإرهابية ورعاتها في المنطقة، وخص بالذكر “القواعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *