أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / قائد فيلق القدس اللواء سليماني : ما أنفقته أميركا في الحرب في العراق كان كافياً لبناء الولايات المتحدة عدة مرات
اللواء قاسم سليماني

قائد فيلق القدس اللواء سليماني : ما أنفقته أميركا في الحرب في العراق كان كافياً لبناء الولايات المتحدة عدة مرات

اعتبر قائد فيلق “القدس” التابع لقوات حرس الثورة الإسلامية اللواء قاسم سليماني، الخميس، أن ما أنفقته أميركا للحرب في العراق كان كافياً لبناء الولايات المتحدة لعدة مرات.

وبحسب وكالة “ارنا” قال اللواء سليماني خلال اجتماع عقدته لجنة قيادة الاقتصاد المقاوم في مدينة كرمان جنوب شرق البلاد، إن “الانجازات الحاصلة في البلاد خاصة في محافظة كرمان بانها تثبت باننا يمكننا الوقوف على اقدامنا رغم جميع الضغوط”.
وأضاف، أن “أحد أسباب النجاحات التي تحققت خلال فترة الدفاع المقدس (1980-1988) هو أن القادة كانوا روادا وطليعيين في إنجاز المهمات والتضحية والاقدام”.
وتابع القيادي الكبير في حرس الثورة hلاسلامية، “يقال بأن أميركا أنفقت 4 أو 6 تريليونات دولار للحرب في العراق وكان بالإمكان بناء أميركا بها عدة مرات إلا أنها لم تحقق شيئاً والسبب في ذلك يعود إلى الإدارة الفاسدة والخاطئة والعاجزة”.
وخلص إلى القول “أينما كانت هنالك إدارة صحيحة حتى في مكان صغير فانه يمكن إيجاد تحول ثقافي وما قام به محافظ كرمان رزم حسيني من جهود بمعية مدراء المحافظة ٫ مثال ناجح لأداء الحكومة”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ظريف : علی إدارة جو بایدن الاختیار بین إتفاق أوباما وبين الإرهاب الاقتصادی الفاشل الذی مارسه دونالد ترامب

غرد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف علی تویتر أنه یجب علی إدارة جو بایدن الاختیار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *