أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / الرئيس روحاني :” ايران فوبيا ” افتراء وكذب وايران لم تعتد على اي بلد وقدراتنا العسكرية هي للدفا فقطع

الرئيس روحاني :” ايران فوبيا ” افتراء وكذب وايران لم تعتد على اي بلد وقدراتنا العسكرية هي للدفا فقطع

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني : إن التأريخ أثبت أن ” نظرية ايران فوبيا ” محض إفتراء وكذب، وأن إيران لا تنوي التدخل في الشؤون الداخلية للآخرين ، وأن قدراتنا العسكرية، هي فقط للدفاع عن بلادنا “.

وشدد الرئيس روحاني أن ” ايران فوبيا” لا أسس لها ، وأن التأريخ أثبت أن هذه الأوهام ليس لها أي أساس من الصحة.
جاء ذلك خلال استقبال روحاني لسفراء الدول الأجنبية المعتمدين لدى طهران مساء الخميس.
ونوه روحاني في اشارة الى ما تمتلكه االدول الكبرى والكيان الاسرائيلي من ترسانات نووية ، الى أن أسلحة الدمار الشامل تعتبر خطرا كبيرا على العالم، قائلا: ان بقاء أسلحة الدمار الشامل خطر كبير على العالم، وعلى الجميع التعاون للقضاء على هذه الأسلحة.
وقال روحاني: أن الأعداء روجوا لـ ” ايران فوبيا ” في المنطقة والعالم، مشيعين أن الثورة الإسلامية سوف لن تكتفي بحدودها، وإن الإيرانيين يسعون لتصدير ثورتهم لباقي البلدان، لزعزعة الأنظمة الحاكمة في المنطقة.
وأضاف: إن الجمهورية الإسلامية لم تعتد يوما على اي بلد، مؤكدا ان السلاح الإيراني، هو للدفاع عن البلاد.
وذكر روحاني أن إيران وخلال الظروف الصعبة التي عاشتها المنطقة، كانت على الدوام ملجئاً للشعوب، قائلا: عندما غزا صدام الكويت، تحولت إيران إلى ملجئ آمن للعراقيين والكويتيين، وإستضفنا في غرب البلاد ضيوفاً من البلدين.
وتابع قائلا: كذلك عندما إندلعت المواجهات بين جمهورية آذربيجان وأرمينيا في مرتفعات ناغورني وكاراباخ، سعت إيران للتوسط بين هاتين الدولتين لإطفاء نار الحرب وإرساء السلام.
وقال روحاني: مثلما إستطعنا أن نثبت في المفاوضات النووية مع الدول الست الكبرى أن القضايا المعقدة في العالم يمكن حلها عبر الحوار، وإستطعنا أن نمحو بذلك الإعتقاد الخاطئ حول ايران فوبيا،وكيف يمكن المفاوضات أن تكون نموذجاً لحل الخلافات في المنطقة والعالم.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

النائب السابق عن كتلة صادقون يدعو الى رفض مشروع مد الانبوب النفط من البصرة الى العقبة في الاردن الذي سيكلف 26 مليار دولار

اتهم عضو كتلة الصادقون النائب السابق حسن سالم، الحكومة الحالية بتنفيذ أوامر أمريكية لافقار الشعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *