أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / 50 من اعضاء الكونغرس يعارضون تعيين ترامب لـ ” ستيف بانون ” عضوا في مجلس الامن القومي لافكاره اليمينية ولتطرفه

50 من اعضاء الكونغرس يعارضون تعيين ترامب لـ ” ستيف بانون ” عضوا في مجلس الامن القومي لافكاره اليمينية ولتطرفه

عارض 50 من اعضاء الكونغرس تعييين الرئيس ترامب للمتطرف ستيف بانون كبير مستشاريه ورئيس حملته الانتخابية عضوا في مجلس الامن القومي بسبب افكاره المتطرفة وارتباطه باليمين المتطرف ،وعدم امتلاكه لتجربة سياسية كافية . وهو مشهور بعدائه للاسلام على غرار زميله مستشار الامن القومي مايك فلين الذي وصف المسلمين بانهم يملكون في داخلهم سرطانا في اشارة الى العقيدة الاسلامية.

وستيف بانون سياسي ورجل أعمال أميركي، يوصف باليميني المتطرف، اختاره الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب لمنصب كبير المستشارين وكبير المخططين الإستراتيجيين في إدارته. نعت الإسلام بالدين “الأكثر تطرفا” في العالم.
ووفق العلاقات العامة في الكونغرس الامريكي، وجه خمسون برلمانيا ديمقراطيا رسالة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب يطلبون فيها توضيحات منه عقب تعيينه مستشاره للشؤون الإستراتيجية ستيف بانون عضوا دائما في مجلس الأمن القومي.
ووجه الديمقراطيون الرسالة بعد تقديمهم اقتراحي قانونين الأربعاء، واحد في مجلس الشيوخ وآخر في مجلس النواب، بهدف إقصاء ستيف بانون الذي يثير جدلا كبيرا وتصفه وسائل الإعلام الأميركية بـ”الرئيس بانون”، من منصبه الجديد.

الامن القومي الامريكي ..
ضحية سياسات حزبية

وقال الديمقراطيون في مجلس النواب في رسالتهم إن “الأمن القومي يجب ألا يكون ضحية السياسة الحزبية”، وأضافوا “نشجع على إعادة مدير الاستخبارات ورئيس أركان الجيوش الأميركية كعضوين دائمين” في مجلس الأمن القومي.
وطالب البرلمانيون ترمب “بتفسير مكتوب لقراره إدخال السياسة إلى مجلس الأمن القومي عبر تعيينه المصرفي السابق البالغ من العمر 63 عاما عضوا دائما في المجلس.
ودفع رئيس أركان الجيوش الأميركية ومدير الاستخبارات ثمن عملية إعادة تنظيم المجلس الذي يتمتع بنفوذ كبير ويقدم النصح للرئيس في قضايا الأمن القومي، حيث لم يعودا يشاركان بانتظام في اجتماعات المجلس.
وكان تعيين المدير السابق للموقع الإلكتروني اليميني المتطرف “برايتبارت” في مجلس الأمن القومي الذي يعد “وزارة خارجية مصغرة” داخل البيت الأبيض، أدى إلى سلسلة إدانات بسبب افتقاده إلى الخبرة في العمل الدبلوماسي على وجه التحديد ولافكاره المتطرفة.
وكانت كلينتون قد وصفته بالظل الاسود لترامب .

سيرة ستيف بانون

ولد ستيف بانون يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني 1953 في نورفولك بفرجينيا، ينحدر- بحسب ما أعلن هو نفسه لوكالة بلومبرغ عام 2015 – من عائلة ديمقراطية من الكاثوليك الإيرلنديين المؤيدين للرئيس الأميركي الراحل جون كنيدي والداعمين للعمل النقابي.
الدراسة والتكوين
تخرج من جامعة فرجينيا للتكنولوجيا عام 1977، وتحصل من جامعة جورج تاون في واشنطن على درجة ماجستير في دراسات الأمن القومي، كما درس في كلية الأعمال الإدارية بجامعة هارفرد.

رجل مصرفي
ومنتج افلام

بعد أن أنهى خدمته العسكرية، توجه بانون إلى عالم الأعمال والاستثمارات، حيث عمل في مصرف الأعمال “غولدن ساكس” في الثمانينيات قبل أن يؤسس مصرفا صغيرا للاستثمارات حمل اسم “بانون وشركاؤه”، عاد واشتراه مصرف “سوسييته جنرال” عام 1998.
واتجه بانون عام 1991 إلى هوليود وأصبح منتجا للأفلام، حيث أنتج أفلاما سياسية عن الرئيس (الراحل) رونالد ريغان وحزب الشاي المرشحة الجمهورية السابقة سارة بالين.
وبعد وفاة أندرو بريتبارت عام 2012 تسلم بانون إدارة موقع بريتبارت، وهو موقع إخباري يميني ينتهج سياسة معارضة للمؤسسة الحاكمة في الولايات المتحدة الأميركية.
وفي أغسطس/آب 2016 عين بانون رئيسا لحملة ترمب الانتخابية، ويوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 أعلن ترمب أنه سيبقيه إلى جانبه في البيت الأبيض في منصب كبير المستشارين وكبير المخططين الإستراتيجيين.

من ابرز دعاة
اليمن المتظرف

تجمع مصادر مختلفة على أن بانون له توجهات وعقيدة عنصرية، ولديه علاقات وثيقة مع حركات اليمين المتطرف الأوروبية، وهو أيضا أحد أبرز دعاة “اليمين البديل”، وهي حركة تعتنق الأفكار القومية وتؤمن بتفوق العرق الأبيض وتزدري تماما الطبقة السياسية الحاكمة في البلاد.
وسبق أن شبهه صحفي في قناة فوكس نيوز المقربة من الحزب الجمهوري بغوبلز وزير دعاية النازية بألمانيا.
ولا يستبعد آدم جنتلسون المتحدث باسم زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي هاري ريد أن يصبح أنصار تفوق العرق الأبيض يمثلون على أعلى مستوى في إدارة ترمب في البيت الأبيض.
وهو الرأي نفسه لجون ويفر المقرب من جون كاسيتش المرشح الجمهوري السابق للانتخابات التمهيدية الذي قال في تغريدة “إن اليمين المتطرف العنصري والفاشي بات ممثلا في البيت الأبيض، على أميركا أن تكون حذرة جدا”.
في الإطار ذاته، كتبت صحيفة نيويورك تايمز مقالا في 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 تحدث عن الرجل وعنونته بـ “صوت العنصرية” لتعبر عن موقفها من الآراء المتطرفة لبانون.
وفي الوقت نفسه يوصف بانون بالذكاء والتكتم، إذ منذ توليه مسؤولية إدارة الحملة الانتخابية لترمب لم يظهر الرجل إلا في مقابلتين، إحداهما تسجيل صوتي لفائدة الموقع الذي يديره ويعود إنشاؤه للعام 2007.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

افغانستان : تفجير ارهابي مزدوج يؤدي الى استشهاد 14 شخصا في مدينة باميان ذات الاغلبية الشيعية

قالت الداخلية الأفغانية، اليوم الثلاثاء، إن 14 شخصا استشهدوا في تفجير ارهابي مزدوج وقعا بولاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *