أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / شامخاني يشدد على التصدي لمخططات حرف مسار التعاون الروسي الايراني السوري في مواجهة الارهاب

شامخاني يشدد على التصدي لمخططات حرف مسار التعاون الروسي الايراني السوري في مواجهة الارهاب

شدّد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني على ضرورة التحلي بالوعي حيال المخططات التي ترمي إلى حرف مسار التعاون الثلاثي بين إيران وسوريا وروسيا في إطار المواجهة مع الإرهاب؛ مضيفاً أن أداء الأدوار الفاعلة والمؤثرة في العمليات السياسية سيكون أشدّ تعقيداً من التعاون الدفاعي والأمني وهو بحاجة إلى تنسيق الأفكار والتعاون والمساهمة المستدامة بين الدول الثلاث.

جاءت تصريحات شمخاني لدى استقباله رئيس الوزراء السوري عماد خميس مساء اليوم الثلاثاء بطهران، الذي بحث معه في آخر التطورات على الساحة الإقليمية والسورية إلى جانب التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية.

واكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني على دعم وترحيب الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالمبادرات السياسية التي تلبي المطالب الحقيقية للشعب السوري.

وقال شمخاني إن استمرار الجهود الشاملة لتحرير المناطق التي تخضع لسيطرة الإرهابيين وإعادة الأمن والاستقرار إلى سوريا وتزامن ذلك مع الحوار السوري – السوري بهدف التوصل إلى الوفاق الوطني يضمن تواصل النجاحات في إدارة الأزمة الراهنة في هذا البلد.

وحذر شمخاني من مغبة السماح للعدو بأن يستغل وقف إطلاق النار والمفاوضات السياسية كفرصة استراتيجية لإعادة إحياء المجموعات الإرهابية واستعادة قواها البشرية والمالية والعسكرية وبالتالي استئناف ممارساتها.

ولفت شمخاني إلى ترحيب الجمهورية الإسلامية بكافة المبادرات السياسية القائمة على مبدأ الدفاع عن سلامة الأراضي والاستقلال السياسي السوري وفي الصعيدين الداخلي والخارجي؛ منوها إلى أن التغيير الحاصل في الرؤى صوب التعامل مع الحكومة الشرعية في سوريا والإذعان بضرورة اعتماد الخيارات السياسية يشير إلى انتصار الحكومة وحلفائها في إرساء المواقف المبدئية المتخذة على أساس تلبية مطالب الشعب وإرادته.

وأعرب شمخاني عن أسفه للمواقف الغربية والأميركية المزدوجة حيال الإرهاب؛ مبيناً أن (هذه الدول) تدأب في فرض الحظر على المسؤولين السوريين وجبهة المقاومة بدل المكافحة مع العناصر الإرهابية التي تهدد أمنها الوطني.

وفي الختام دعا شمخاني إلى النهوض بمستوي العلاقات الاقتصادية بين إيران وسوريا بما يتناغم مع العلاقات السياسية بين البلدين.

إلى ذلك قدم رئيس الوزراء السوري خلال اللقاء تقريراً حول آخر التطورات الميدانية في بلاده حيث الانتصارات التي تحققت في ساحات القتال ضد المجموعات التكفيرية؛ مؤكداً على ضرورة تواصل المتابعات السياسية لتخطي الأزمة في هذا البلد.

وفيما أشاد بدعم إيران الواسع للشعب والحكومة في سوريا، أكد خميس أن التوصل إلى حل مستديم وإحلال السلام والأمن رهن بتغيير المواقف لدى بعض الدول في مساندة الإرهاب والتصدي الحقيقي بعيداً عن الشعارات الدعائية لداعش.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

فالح الفياض ينفي صدور قرار بتعيين ” ابو فدك ” رئيسا لاركان الحشد بدلا من الشهيد القائد المهندس ويؤكد ان حكومة علاوي نالت رعاية المرجعية

نفى رئيس هيئة الحشد الشعبي صدور قرار بتعيين ابو فدك المحمداوي رئيس اركان قوات الحشد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *