أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / اوكرانيا تسحب مدرعاتها من مدينة ” كراماتورسك ” بعد استعدادت لانصار روسيا لمواجهتها

اوكرانيا تسحب مدرعاتها من مدينة ” كراماتورسك ” بعد استعدادت لانصار روسيا لمواجهتها

امرت القيادة العسكرية في كييف بانسحاب مدرعات تابعة للجيش الأوكراني إلى وحداتها من كراماتورسك، التابعة لمنطقة دونيتسك شرقي البلاد ، وتزامن هذا القرار مع بوادر جدية بلجوء انصار روسيا الى استخدام المدرعات في مواجهتها في ظل تنديد روسي بتقدم هذه المدرعات الى كراماتورسك .

وجاء هذا التطورمع اقرار نواب المجلس الأعلى لجمهورية ” ترانسنيستريا ” امس الأربعاء ، دعوة موجهة إلى القيادة الروسية للاعتراف باستقلال الجمهورية ، وفي الوقت الذي دعا فيه الرئيس بوتين اوكرانيا ومولدوفا رفع الحصار عن جمهورية ترانسنيستريا
وأفاد بيان لوزارة الدفاع الأوكرانية بأن 15 مدرعة عادت إلى قواعدها الدائمة في منطقة دنيبروبتروفسك، بعد توجهها إلى كراماتورسك، على خلفية سيطرة مسلحين على مطارها.
وكان الجنود الأوكرانيون قد سيطروا على مطار كراماتورسك، وتمركزوا قرب المدينة، فيما اعترض المواطنون المؤيدون لروسيا، موكب المدرعات، وبعد مفاوضات مع المحتجين توصل قائد وحدات الإنزال في الجيش، ألكسندر شفيتس، إلى اتفاق معهم، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.
يأتي الحادث عقب إعلان الرئيس الأوكراني المؤقت، أولكسندر توتشينوف، الأربعاء، أن عملية لـ “مكافحة الإرهاب” ستجري، عقب سيطرة مجموعات مؤيدة لروسيا على كثير من المباني الحكومة وأقسام للشرطة في مدينة دونيتسك.
هذا واعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن على أوكرانيا ومولدوفا رفع الحصار عن جمهورية ترانسنيستريا، مشيرا إلى أن سكان هذه الجمهورية يعانون من انعكاسات هذا الحصار.
وأضاف بوتين أن تشكيلات أوكرانية متطرفة توجهت إلى الحدود مع ترانسنيستريا. ودعا الرئيس الروسي في مؤتمر “الحوار المباشر” التلفزيوني يوم الخميس 17 أبريل/نيسان، إلى إنهاء هذا الوضع على الفور، مؤكدا ضرورة السماح للمواطنين هناك بأن يقرروا مصيرهم. وتعهد بالعمل من أجل تحقيق هذا الهدف بالتعاون مع شركاء موسكو وبالاعتماد على سكان ترانسنيستريا نفسها.
يذكر أن ترانسنيستريا(بريدنيستروفيه)، التي يشكل الأوكرانيون والروس 60% من سكانها، كانت تسعى للانفصال عن مولدافا منذ تفكك الاتحاد السوفييتي خشية انضمام مولدافا إلى رومانيا. وفي عام 1992 بعد فشل محاولة السلطات المولدافية حل القضية باستخدام القوة والنزاع المسلح فقدت كيشيناو السيطرة على المنطقة. ويتم الحفاظ على السلام في المنطقة حاليا بمساعدة قوات حفظ السلام. وتحاول ترانسنيستريا الحصول على اعتراف دولي باستقلالها، في حين تقترح مولدوفا على الجمهورية حكما ذاتيا.
ووصف الرئيس الروسي النزاع في ترانسنيستريا بأنه من النزاعات الأكثر تعقيدا التي بقيت بعد انهيار الاتحاد السوفيتي. وأشار إلى أن مواطني ترانسنيستريا يؤيدون روسيا وأن كثيرين منهم يحملون الجنسية الروسية، مؤكدا أن لديهم تصورهم الخاص حول مستقبلهم.
ودعا بوتين إلى الحوار مع مولدوفا وأوكرانيا بهذا الشأن وتكثيف المفاوضات في إطار مجموعة “5+2” حول ترانسنيستريا.
وكان دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي قد قال في وقت سابق إن فلاديمير بوتين أُبلغ بدعوة جمهورية تراسنيستريا (بريدنيستروفيه) للاعتراف باستقلالها. وأضاف يوم الخميس 17 أبريل/نيسان، أن المواعيد الدقيقة لدراسة هذه الدعوة ليست معروفة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه لا يعرف القنوات التي تم عبرها إبلاغ بوتين بهذه الدعوة.
وكان نواب المجلس الأعلى لجمهورية ترانسنيستريا(بريدنيستروفيه) قد أقروا الأربعاء 16 أبريل/نيسان دعوة موجهة إلى القيادة الروسية للاعتراف باستقلال الجمهورية، وذلك انطلاقا من حق الشعوب في تقرير مصيرها الذي ينص عليه ميثاق الأمم المتحدة وكذلك نتائج الاستفتاء الذي جرى في الجمهورية عام 2006 عندما صوت أكثر من 96% من سكانها لصالح الاستقلال وانضمام الجمهورية لاحقا إلى روسيا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“كسوف جزئي للشمس” في اوروبا واسيا وشمال افريقيا و معظم الوطن العربي واقامة صلاة الايات

من المنتظر ان سيشاهد كسوف جزئي للشمس في أوروبا وغرب آسيا وشمال شرق إفريقيا بخلاف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *