أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / الدعم الامريكي لداعش / البنتاغون يعترف بقصف الجيش السوري في” دير الزور” الذي ادى الى استشهاد 90 جنديا وينسبه الى الخطأ..!!
غارة امريكية في دير الزور

البنتاغون يعترف بقصف الجيش السوري في” دير الزور” الذي ادى الى استشهاد 90 جنديا وينسبه الى الخطأ..!!

أقر التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش الثلاثاء بقصف مواقع تابعة للجيش السوري في 17 أيلول/ سبتمبر قرب دير الزور في شرق سورية ، ولكنه كالعادة في مثل هذه العمليات سواء في سوريا او العراق ، نسب ذلك الى الخطأ ، فيما كانت غارات طائرات التحالف قد تسببت في سقوط 90 شهيدا واعداد كبيرة من الجرحى.

وكانت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سامانتا باور قد أعربت آنذاك عن أسف بلادها للغارة، وأكدت أنها “لم تكن متعمدة”.
وقالت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون إن هناك “أخطاء” و”عوامل بشرية” دفعت التحالف إلى الخلط بين مواقع القوات السورية والمتشددين لحظة شن الضربة.
وقال ضابط التحقيق ريتشارد كو للصحافيين إن الأخطاء تراوحت بين عدم التعرف على الأهداف و”التفكير الجماعي” خلال تحليل المعلومات ومشاكل في التواصل عبر خط ساخن مع روسيا.
واستهدفت غارة جوية للتحالف في أيلول/سبتمبر مواقع للجيش السوري قرب مطار دير الزور العسكري في شرق البلاد. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان حينها بأن نحو 90 شخصا قضوا في الغارة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيس اركان القوات المسلحة الايرانية اللواء باقري يستقبل وفدا عسكريا روسيا : نعمل على تطوري التعاون مع روسيا في كل الاصعدة

اكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري على تطوير التعاون بين الجمهورية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *