أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ترامب مرشح الرئاسة الامريكية : هناك مؤامرة وراء موافقة ادارة اوباما على بدء عمليات تحرير الموصل لدعم كلينتون

ترامب مرشح الرئاسة الامريكية : هناك مؤامرة وراء موافقة ادارة اوباما على بدء عمليات تحرير الموصل لدعم كلينتون

في الوقت الذي تواصل فيه القوات العراقية، ، هجومها لاستعادة الموصل من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، يرى المرشح الجمهوري في سباق الرئاسة أن هناك مؤامرة وراء إطلاق عملية التحرير في هذا الوقت. ، في اشارة الى استغلال الحزب الديمقراطي الحاكم هذه العمليات في دعم مرشحته لمنصب الرئاسة كلينتون لهذه العمليات للدعاية لها بانها عازمة على شن الحب على داعش وهو ما يكذبه ترامب؟

وكان مرشح الرئاسة عن الحزب الجمهوري ترامب قد اشار في مناظرة له مع كلينتون ، : إن “السبب الوحيد” لبدء عملية الموصل هو “ترشح هيلاري كلينتون للرئاسة”،
وأعربت كلينتون عن “اندهاشها” من طرح المرشح الجمهوري، قائلة: “هذه هي الطريقة التي يفكر بها” وإنه “يبحث دائما عن المؤامرة”.
وقال ترامب في تغريدة إن نتائج المعركة على وشك أن تصبح “كارثية”.
وكان ترامب قد انتقد مرارا كشف المسؤولين في بغداد وواشنطن عن موعد عملية تحرير الموصل قبل انطلاقها، مجادلا بأن ذلك أتاح لعناصر داعش الاستعداد للمعركة أو الهرب من المدينة. “أعطيناهم شهورا للاستعداد” قال ترامب في تغريدة. واتهم ترامب كلينتون بدعم ورعاية داعش وانها هي المسؤولة عن انتشاره في المنطقة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سوريا تؤكد حقها في استعادة الجولان وتطالب مجلس الأمن بمساءلة إسرائيل

جددت سوريا تمسكها بحقها في استعادة الجولان المحتل “بجميع الوسائل المتاحة التي يكفلها القانون الدولي”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *