أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / رئيس مجلس الشورى الاسلامي لاريجاني : استخدام بعض الدول الارهاب لغايات سياسية امر خطير والارهاب منشأه الفكر الوهابي

رئيس مجلس الشورى الاسلامي لاريجاني : استخدام بعض الدول الارهاب لغايات سياسية امر خطير والارهاب منشأه الفكر الوهابي

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ، أن الفكر الوهابي هو العامل الذي ادى ى ظهور الحركات والمجموعات الارهابية في العالم والمنطقة.

ونوه لاريجاني أن الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم تعتبر أكثر البلدان أمنا واستقرارا في المنطقة، مضيفا أن تحركات الارهابيين في السنوات الأخيرة ازدادت وأن الارهاب اليوم بات معضلا عالميا كبيرا.
جاء ذلك خلال استقباله رئيس جمهورية البوسنة والهرسك بكر عزت بيكوفيتش رئيس جمهورية البوسنة والهرسك الذي يزور طهران حاليا.
واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني ، أن استغلال هذه الظاهرة ” الارهاب ” من قبل بعض الدول هو سبب كبير في تناميها وتفاقم وجودها، مؤكدا أن هذه الدول التي تريد أن تستخدم الارهاب كأدة لتحقيق اهدافها ومصالحها لا يمكنها التحكم بظاهرة الارهاب وتفقد السيطرة عليها في ما بعد ، وأن الإرهابيين يكونون هم من يدير الأمور والأعمال.

الفكر الوهابي
عامل الارهاب
وعد لاريجاني ، الفكر الوهابي بأنه العامل الآخر في ظهور الارهاب والتطرف، مضيفا أنه توجد فرقة في العالم الاسلامي تنمي وتربي هؤلاء الارهابيين وتساعدهم على التمدد والانتشار في اشارة الى الفكر الوهابي . واعتبر لاريجاني وجود ارادة عالمية حقيقة هو الشرط الرئيس لحل معضلة الارهاب في العالم.

العلاقات الايرانية – البوسنية

وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني في لقائه مع الرئيس البوسني والوفد المرافق له ، على أهمية العلاقات الإقتصادية والتجارية بين البلدين ، مشيرا الى أن العلاقات في هذا الصعيد لاترقى الى مستوى العلاقات السياسية بين الطرفين، ودعا الى توسيع العلاقات في المجال الاقتصادي واعتبر هذا الأمر يصب في مصلحة الجانبين الايراني والبوسني.
وأشار لاريجاني الى أن تعاون غرفة التجارة الايرانية والبوسنية وتسهيل التعاملات المصرفية يساعد على تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين ايران والبوسنة والهرسك.
كما أشار لاريجاني الى السياحة وعلاقات الشعبين الايراني والبوسني، مشيرا الى أن هناك فرصا وامكانيات كبيرة بين البلدين وأن الغاء التأشيرات بين البلدين من شأنه أن يساعد في الاستفادة من هذه الفرص والإمكانيات.

من جهته أشار رئيس مجلس رئاسة الجمهورية في البوسنة والهرسك باقر عزت بيكوفيج أن العلاقات بين ايران والبوسنة والهرسك هي علاقات في المستوى المطلوب، مؤكدا أنه وبعد رفع العقوبات الاقتصادية عن ايران ينبغي توسيع علاقات البلدين للوصول الى المستويات العالية من العلاقات.
وقال : أنه على ثقة تامة بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها بلدا كبيرا ومستقرا في المنطقة تساعد في حل مشاكل وأزمات المنطقة.
وقال باقر عزت بيكوفيج أن البوسنة والهرسك تحظى بمكانة جيدة في الاتحاد الأوروبي وأن الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد تشكيلها لشركات مشتركة مع البوسنة والهرسك تتسطيع الحصول على أسواق كبيرة كالأسواق الأوروبية.
وأضاف الرئيس البوسني الى أن القاسم المشترك بين البلدين هو موقفهما من الارهاب والتطرف، مؤكدا أن الارهاب لا يمت الى الاسلام بصلة لا من بعيد ولا من قريب، ما يفرض على جميع بلدان العالم الاسلامي العمل معا من أجل القضاء عليه والتخلص منه.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء محمد شياع السوداني يستقبل وفدا من الكونغرس الامريكي مؤكدا على التوازن في محيطه الاقليمي والدولي

استقبل رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، وفداً للكونغرس برئاسة السيناتور مارك تاكانو، وعضوية عدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *