أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / اردوغان يصعد لهجة خطابه ضد العراق .. مؤكدا انه هو من يقرر من يدخل نينوى وان القوات التركية ستبقى في “بعشيقة ” ولايحق ” للعراقيين ” الحديث عنها !!

اردوغان يصعد لهجة خطابه ضد العراق .. مؤكدا انه هو من يقرر من يدخل نينوى وان القوات التركية ستبقى في “بعشيقة ” ولايحق ” للعراقيين ” الحديث عنها !!

في تصعيد خطير لتدخله في شؤون العراق ، قال الرئس التركي اردوغان ان قواته ستبقى في ” بعشيقة ” شمال شرق الموصل ، بحجة ان وجودها من ” ضروريات مواجهة الارهاب ” ..! مبررا وبشكل مثير للدهشة وكأن بعشيقة اراضي تركية : ” بعشيقة بمثابة ضمانة لتركيا حيال الهجمات الإرهابية المحتملة”.متهما الحكومة العراقية بافتعال الصراع المذهبي ، !! ومهاجما الحشد الشعبي .

وقال أردوغان، السبت، أن قوات بلاده لن تغادر معسكر بعشيقة شمال العراق، ولن تسمح ما اسماه “معارك طائفية ” في الموصل أو تسليم المدينة إلى ” منظمة إرهابية ” أخرى، وذلك وسط استعداد السلطات العراقية لاستعادة السيطرة على الموصل من قبضة تنظيم “داعش”.
وقال أردوغان: الذي صمت على سقوط الموصل بيد داعش منذ العاشر من حزيران عام 2014 ولم يتخذ اي موقف معاد ضد داعش هناك “لن نسمح للإرهابيين بالسيطرة على الموصل، وعلى الإدارة المركزية في العراق أن تحل مشاكلها في البداية قبل أن تسمح أو ترفض”، وذلك في إشارة إلى رفض الحكومة ومجلس النواب العراقي لاحتلا ل قوات تركية مناطق في محافظة نينوى، بينما ترفض السلطات التركية مشاركة قوات الحشد الشعبي الشيعية في عملية تحرير الموصل.
وأضاف اردوغان : “نعرف سبب ارتفاع الأصوات فيما يتعلق بالموصل، كل ذلك لأننا نحاول تلافي الصراع المذهبي في العراق لكنهم يحاولون توتير الأجواء”..!!
وأوضح أردوغان أن بلاده لديها مشكلة مع “منطق الحكومة العراقية وليس لدينا مشكلة مع الشعب العراقي” متجاهلا تظاهرات الشعب العراقي ضد الاحتلال التركي ومطالبته بقطع العلاقات مع تركيا وقطع العلاقات معها .في موقف يؤكد خضوع البرزاني لمطامع اردوغان ، اضاف قائلا :
“متوافقون مع البشمرغة والحكومة في شمال العراق ولن نسمح هناك بمعارك طائفية، ونستطيع أن نتحرك مع إخواننا في شمال العراق”، وأضاف: “بالنسبة لقاعدتنا في بعشيقة ليس لأحد أن يتحدث أحد عنها، فهي ستبقى هناك لا محالة، لأن بعشيقة بمثابة ضمانة لتركيا حيال الهجمات الإرهابية المحتملة”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إسرائيل أنفقت 1.5 مليار دولار في ليلة واحدة لصد الهجوم الإيراني

نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن قيادي عسكري سابق أن إسرائيل أنفقت ما قد يصل إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *