أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / بريطانيا : انتحار صبي مسلم عمره 11 عاما بسب مضايقات لاحقته في المدرسة

بريطانيا : انتحار صبي مسلم عمره 11 عاما بسب مضايقات لاحقته في المدرسة

شارك الآلاف في تشييع جنازة صبي مسلم ببريطانيا يبلغ من العمر 11 عاماً، كانت والدته قد عثرت عليه مشنوقاً في غرفة نومه، بعد أن أخبرها أنه لا يريد العودة إلى المدرسة، ونُقل نعش “أسد” إلى مسجد “بلال” القريب من منزل عائلته، قبل أن يُنقل إلى منطقة مفتوحة مجاورة لمركز مانينغهام الرياضي، حيث ودّعته النساء أولاً قبل حضور الرجال لأداء صلاة الجنازة.

وبحسب وسائل اعلام بريطانية، كان أسد خان (11 عاماً) يرفض العودة إلى مدرسة Beckfoot Upper Heaton في برادفورد ببريطانيا، حيث يُعتقد أنه تعرّض للمضايقات بعد بدء العام الدراسي بنحو 3 أسابيع فقط، بحسب التحقيقات.
وقال لأمه السيدة “فرحان جان” إنه يريد تغيير المدرسة ومواعيد الدراسة، ثم في وقت لاحق قالت إنها اضطرّت لكسر باب غرفة نومه، ووجدته مشنوقاً في منزلهما في برادفورد.
وقالت “أسمى جاويد” وهي مديرة مدرسة “اقرأ” الابتدائية، التي ارتادها “أسد” حتى يوليو 2016 إن ابن أخيها، وهو أيضاً تلميذ في Beckfoot Upper Heaton، قد شهد تعرُّض الصبي للمعاملة القاسية في يوم وفاته.
ونقلت عن ابن أخيها أنه رأى بعض الطلاب السابقين للصف السادس ضربوا “أسد” في الفناء في وقت الغداء، بحسب “هافينغتون بوست”.

Asad Khan. See Ross Parry story RPYDEATH: An 11-year-old boy who died yesterday (Wed) has been named as Asad Khan. The youngster had started a new school, Beckfoot Upper Heaton School in Bradford, West Yorks., just three weeks ago. The school has now released a statement. It said: "It is with great sadness that we learnt last night of the death of Asad Khan one of the school's newest students.
Asad Khan. See Ross Parry story RPYDEATH: An 11-year-old boy who died yesterday (Wed) has been named as Asad Khan. The youngster had started a new school, Beckfoot Upper Heaton School in Bradford, West Yorks., just three weeks ago. The school has now released a statement. It said: “It is with great sadness that we learnt last night of the death of Asad Khan one of the school’s newest students.

ونقلت صحيفة “الجارديان” البريطانية عن الضابط في مكتب الطب الشرعي سيمون هولمز: “كان صبياً متكلماً عذب الحديث واجتماعياً، ولكن مؤخراً كان معترضاً على الذهاب للمدرسة الجديدة (Beckfoot Upper Heaton)”.
وقال المحققون إنهم تشككوا في وجود شاهد يقال إنه رأى “أسد” يتعرض للضرب في ملعب المدرسة قبل وفاته.
وقال “دي باولا” من شرطة منطقة برادفورد: “لقد تحدثت مع شخص قيل إنه شهد “أسد” يتعرض للاعتداء في مدرسته قبل ساعات من وفاته. لقد ثبت الآن أن هذا الشخص لم يشهد مثل هذا الحادث”.
وأضاف: “نحن مستمرون في التحقيق في شأن ما كان يحدث في حياته قبل وفاته، وننتظر أي شخص لديه معلومات يمكن أن تساعد هذا التحقيق على المضي قدماً”.
وتجمع الاثنين الماضي أفراد من المجتمع والأسرة والأصدقاء؛ للتعبير عن الحزن على مصير الصبي “أسد”، كما ارتدى العديد من الشباب والفتيات قمصاناً مطبوعة عليها رسالة مناهضة للتنمّر وظاهرة الاستقواء بين صفوف الأطفال والمراهقين، بالإضافة إلى عبارة “اخلَدْ في سلام أيها الرجل الصغير أسد”.

وقال صديق للعائلة يُدعى هليبا علي (17 عاماً): “لقد أردنا أن نظهر دعمنا للصبي أسد مع إيصال رسالة بأن التنمر يجب أن يتوقف”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“المقاومة الإسلامية بالعراق” تستهدف هدفين حيويين إسرائيليين بسواحل “الميت” وإيلات بمسيّرات

أعلنت “المقاومة الإسلامية في العراق” اليوم الأحد استهدافها “هدفا حيويا” بسواحل البحر الميت و”هدفا حيويا” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *