أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / استدعاء متبادل لسفراء البلدين في بغداد وانقرة على خلفية تصريحات استفزازية تركية بشان الموصل والحشد الشعبي

استدعاء متبادل لسفراء البلدين في بغداد وانقرة على خلفية تصريحات استفزازية تركية بشان الموصل والحشد الشعبي

اعلنت وزارة الخارجية العراقية، استدعاء السفير التركي فاروق قايماقجي على خلفية التصريحات التركية “الاستفزازية” بشان معركة الموصل والحشد الشعبي وكانت تلك التصريحات قد جاءت على لسان الرئيس اردوغان ورئيس حكومته يلدريم ، وفق ما نقلته اذاعة صوت العراق عن المتحدث الرسمي باسم الوزارة أحمد جمال ، فيما سارعت الخارجية التركية بالرد من جانبها الأربعاء اوذلك باستدعاء السفير العراقي في أنقرة، هشام علي أكبر إبراهيم العلاوي.

وقالت وكالة الأناضول إن الخارجية التركية استدعت السفير العراقي، احتجاجا على قرار مجلس النواب برفض تواجد القوات التركية على الأراضي وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد حذر تركيا من أن إبقاء قواتها في شمال العراق قد يؤدي إلى “حرب إقليمية”، وذلك في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي الأربعاء.
وقال العبادي إنه طالب الجانب التركي أكثر من مرة عدم التدخل في الشأن العراقي، وعبر عن تخوفه من أن تتحول “المغامرة التركية” إلى حرب إقليمية.
وقال العبادي أن تصرف القيادة التركية “غير مقبول”، لكنه شدد على أنه لا يريد الدخول في مواجهة عسكرية مع تركيا.
وأقر البرلمان التركي الأسبوع الماضي تمديد تفويض يسمح بتنفيذ عمليات عسكرية ضد التنظيمات الإرهابية في العراق وسورية عاما آخر. وصوت البرلمان العراقي الثلاثاء على نص يدين قرار البرلمان التركي.
وتزعم تركيا إنها نشرت قوات في قاعدة بشمال العراق العام الماضي في إطار مهمة دولية لتدريب القوات العراقية وتزويدها بالعتاد لقتال تنظيم داعش الذي يسيطر على مساحات شاسعة جنوبي المنطقة الحدودية حول مدينة الموصل وفي سورية المجاورة أيضا.
وتقول الحكومة العراقية إنها لم توجه الدعوة قط لمثل هذه القوة وتصف القوات التركية بأنها “قوات احتلال”.
وكان تقرير لراديو اوستن الاوروبي قد اكد الاسبوع الماضي ” ان اردوغان حصل من الامريكان على ضوء اخضر في المشاركة في دخول قواته مدينة الموصل وهناك اتفاق ليحول جزء من دبابات ومدفعية واعتدة الجيش التركي لميليشيات يقودها رئيس مجلس النواب السابق اسامة النجيفي وشقيقه محافظ الموصل السابق المتهم بتسليم الموصل لداعش وفلول نظام صدام في العاشر من حزيران عام 2014 .
وكان الرئيس اردوغان قد وجه رسالة تحذير للحشد الشعبي قائلا : “لا يجب أن يدخل الحشد الشعبي للموصل” !

تصريحات اردوغان
لغة طائفية
واتسمت تصريحات الرئيس اردوغان بعبارات طائفية صريحة حيث قال : “يجب أن يبقى في الموصل بعد تحريريها أهاليها فقط من السنة العرب والسنة التركمان والسنة الأكراد”.
وسارعت فصائل الحشد الشعبي والمقاومة وفي مقدمتها عصائب اهل الحق ومنظمة بدر بتوعد تدمير القوات التركية في الموصل وسحقها .
وقال اردوغان في مقابلته الصحفية مع قناة روتانا السعودية التي يملكها الامير السعودي وليد بن طلال :”سنبذل قصارى جهودنا في عملية تحرير الموصل ويجب أن نكون على طاولة الحل ولا يجب أن نكتفي بالمراقبة”! في تحد لموقف الحكومة العراقية الرافض لتدخل القوات التركية والداعي الى خروج القوات التركية من العراق فورا ، دون ان تعير انقرة اي اهتمام للمواقف العراقية، في موقف وصفه مراقبون بان اردوغان مصمم على التورط بمواجهة عسكرية مع العراق وربما سيتكفل الحشد الشعبي بالرد العسكري على الجيش التركي في الموصل خاصة وان فصائل في الحشد الشعبي تمتلك قوة صاروخية دات قدرات تدميرية عالية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سوريا تعلن الحداد 3 أيام على استشهاد الرئيس الإيراني

أعلنت رئاسة الجمهورية السورية الحداد 3 أيام باستشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *