أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / مسؤول عسكري تركي سابق يعلن ان احد ابرز الانقلابيين العميد ” طارزي ” الذي قتل يوم الانقلاب هو المسؤول عن الملف التركي في سوريا !!

مسؤول عسكري تركي سابق يعلن ان احد ابرز الانقلابيين العميد ” طارزي ” الذي قتل يوم الانقلاب هو المسؤول عن الملف التركي في سوريا !!

كشف رئيس هيئة الأركان السابق في تركيا إلكار باشبوغ عن مقتل من زعم انه ٫ كان يدير عمليات القوات المسلحة التركية في سوريا” وهو عضوء في الكيان الموازي في تركيا المورط في المحاولة الانقلابية ٫ وان المقتل كان مسؤولا عن سياسة البلاد في الملف السوري.

وقال باشبوغ في لقاء خاص على شاشة قناة ” سي ان ان تورك ” ان : المسؤول عن سياسة البلاد في الملف السوري هو ” العميد سميح طارزي” احد الانقلابيين المشاركين في محاولة الانقلاب الفاشلة ليلة 15 يوليو المنصرم ٫ وكان يضطلع بمسؤولوية ادارة العمليات العسكرية التركية في سوريا”.
وشكلت القضية السورية أحد أهم الملفات الخارجية لتركيا، حتى أن تركيا باتت متوورطة بشكل كامل بالملف السوري سواد بدعم الجماعات الارهابية بالسلاح او بالسماح لهم للعبور من تركيا الى سوريا قادمين من جميع انحاء العالم كما تورطت تركيا باقامة معسكرات تدريب للجماعات الارهابية.

‏لقطة الشاشة ١٤٣٧-١١-٠١ في ١١‎.١٣‎.٢٧ م
واستطرد واصفاً العميد طارزي بـ”هذا القاتل، هذا الخائن للقوات المسلحة التركية، هو الشخص الذي كان يدير عمليات القوات المسلحة التركية في سوريا”.
وقٌتِل طارزي أثناء محاولته مع مجموعة من العسكر السيطرة على مركز القوات الخاصة في العاصمة أنقرة ليلة الانقلاب، بعد أن أقدم على قتل أحد الضباط في المركز بإصابة مباشرة في الرأس.
وكان سميح قد حصل على ترقية من رتبة عقيد إلى رتبة عميد بعد اجتماع مجلس الشورى العسكري في العام 2014.
واشارت تعليقات على تصريحات رئيس هيئة اركان الجيش في المواقع الخبرية التركية ٫ بان هذه التصريحات فيها محاولة تبسيط ساذجة لتبرئة ادارات متعددة في تريكا بدعم الجماعات الارهابية وبادارة الملف السوري وصولا الى محاولة اساقاط نظام الرئيس الاسد ٫ ابتداء من مكتب الرئيس اردوغان عندما كان رئيس الوزراء الى تورط مكتب رئيس جهاز المخابرات التركية ” هاكان فيدان ” والى تورط الاستخبارات العسكرية التركية ٫ كل هذه الاجهزة متورطة بالتدخل في الملف السوري والعمل لدعم الجماعات الارهابية في محاولة لاسقاط الرئيس بشار الاسد ٫ لذا تاتي محاولة رئيس هيئة الاركان السابق في تركيا ٫ للاعلان عن مقتل العميد ” سميح طارزي ” المسوول عن ملف التدخل التركي في سوريا ٫ محاولة ساذجة لتبسيط حجم التورط السوري وتعليق هذا الملف الخطير برقبة شخص واحد هو العميد طارزي الذي قتل في المحاولة الانقلابية ٫ ولاظها الرئيس اردوغان والمخابرات التركية والاستخبارات العسكرية التركية بان بريئة من التورط بسوريا وان تركيا ضحية عمل فردي ف”ورطها ” في مشروع دولي واقليمي بدعم الارهاب في سوريا ٫وكان الملف التركي الخطير في سوريا ليس من نتائج قرار اردوغان بتنفيذ هذا المشروع الخطير بالتنسيق مع الولايات المتحدة والسعودية وقطر والاردن ٫ وكان هذا الملف الخطير لم يكن جزءا من استراتيجية اردوغان الذي كان يتوعد في كل تصريح بالقضاء على الاسد ورسم مستقبل سياسي جديد لسوريا .!!

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إطلاق رشقة صاروخية من جنوب لبنان باتجاه شمال فلسطين المحتلة

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأنه تم إطلاق رشقة صاروخية من جنوب لبنان باتجاه مستوطنات إسرائيلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *