أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / الرئيس معصوم يرضخ للاحتجاجات الشعبية ويصادق على احكام اعدام بحق ارهابيين

الرئيس معصوم يرضخ للاحتجاجات الشعبية ويصادق على احكام اعدام بحق ارهابيين

صادق الرئيس فؤاد معصوم الأربعاء على وجبة جديدة من أحكام الإعدام بحق عدد من المدانين بجرائم إرهابية خطيرة ٫ بعد موجة غضب واحتجاجت شعبية واسعة تطالب بتفعيل احكام القضاء العراقي بحق ارهابيين مدانيين بينهم ارهابيون وهابيون سعوديون.

وأعلن الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية خالد شواني الأربعاء 13 يوليو/تموز، أن المشمولين بأحكام الإعدام هم من “المدانين بجرائم إرهابية خطيرة راح ضحيتها مواطنون أبرياء”.
وقال شواني إن المراسيم الموقعة أرسلت إلى السلطة التنفيذية المعنية لغرض تنفيذ هذه الأحكام بالمدانين بها، مؤكدا أن صدورها تم بعد دراسة الملفات من قبل اللجنة القانونية الخاصة المشكلة لهذا الغرض.
وأضاف أن اللجنة مستمرة في عملها لحسم الملفات المتبقية بعد دراستها من قبل الرئيس العراقي والمصادقة عليها وفق الأصول القانونية النافذة ومقتضيات المصلحة العليا للبلاد.
وكانت الدائرة الإعلامية في رئاسة الجمهورية كشفت في 5 يوليو/ تموز عن مصادقة معصوم على جميع ملفات الإعدام الخاصة بجرائم الإرهاب التي استهدفت المواطنيين العراقيين، مشيرة إلى أن ما تقوم به وزارة العدل من تنفيذ إحكام الإعدام لا يتم الا بعد مصادقة رئيس الجمهورية على تلك الأحكام

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اجتماع مجلس الوزراء يقرر عدد قرارات من بينها منح اعضاء المنتخب الوطني قطعة ارض وجواز سفر دبلوماسي

ترأس رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الثلاثاء، الجلسة الاعتيادية الرابعة لمجلس الوزراء، جرى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *