أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الرئيس اللبناني السابق لحود : الرئيس المناسب ” ميشال عون ” وترشيح “جعجع” للرئاسة تطبيقا للقول ” اذا لم تستح فافعل ما شئت”

الرئيس اللبناني السابق لحود : الرئيس المناسب ” ميشال عون ” وترشيح “جعجع” للرئاسة تطبيقا للقول ” اذا لم تستح فافعل ما شئت”

اعتبر رئيس لبنان والنائب السابق اميل لحود في تصريح له أن مقولة “إن لم تستح فافعل ما تشاء تنطبق، أكثر ما تنطبق، على ترشح رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى رئاسة الجمهورية” ، وجدد التأكيد على أن “رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون هو المرشح الأمثل لقيادة لبنان في هذه المرحلة”.

ولفت لحود الى أن “هذا الترشح يعيد الى ذاكرتنا ماضي “سمير جعجع ” الذي يتناقض تماما مع من يفترض به أن يتولى رئاسة الجمهورية”، مشيراً الى أنه “إذا كانت لحظة سياسية ما أدت الى خروج جعجع من السجن فإن ذلك لا يعني خروج ماضيه من ذاكرة اللبنانيين، وخصوصاً من عانى من ارتكاباته، سواء من عائلات كرامي، فرنجية وشمعون وغيرها أو من المواطنين العاديين والضباط والعسكريين”، وفقا لـ «الوكالة الوطنية للاعلام».
وتوقّف لحود عند من يطالب، من بعض المرجعيات، برئيس “صنع في لبنان”، في حين أن مناصب هؤلاء صنعت في الخارج ، وجدد التأكيد على أن “رئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون هو المرشح الأمثل لقيادة لبنان في هذه المرحلة”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ميدفيديف : اؤكد لاولئك الصم الذين لا يسمعون سوى أنفسهم أن لروسيا الحق في استخدام الأسلحة النووية إذا لزم الأمر

قال الرئيس الروسي السابق ونائب رئيس مجلس الامن القومي الروسي دميتري ميدفيديف، اليوم الثلاثاء، إن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *