أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / وفاة اسطورة الملاكمة محمد علي كلاي بعد حياة توجها بتربع عرش الملاكمة واعتناقه الاسلام
The crown of "King of Boxing" is placed on former American boxer Muhammad Ali during the 50th Convention of the World Boxing Council in Cancun December 3, 2012. REUTERS/Victor Ruiz Garcia (MEXICO - Tags: SPORT BOXING TPX IMAGES OF THE DAY)

وفاة اسطورة الملاكمة محمد علي كلاي بعد حياة توجها بتربع عرش الملاكمة واعتناقه الاسلام

توفي أسطورة الملاكمة المسلم محمد علي كلاي، السبت 4 يونيو/حزيران، بعد معاناة مع المرض، عن عمر ناهز 74 عاما ٫ ومن المقرر أن يتم توديع جثمان كلاي في مسقط رأسه بمدينة لويفيل بولاية كنتاكي ٫ واشتهر بالاضافة الى تربعه على ” عرش الملاكمة ” في كل أنحاء العالم بحبه للعدل وجرأته وشجاعته، إلى جانب مهاراته في الملاكمة.

وكان كلاي قد نقل إلى المستشفى يوم الخميس، 2 يونيو/حزيران، بعد معاناته من ضيق التنفس وتدهور حالته الصحية، ووضع بالعناية المركزة منذ ذلك الحين حتى وافته المنية صباح السبت.
ولد محمد علي كلاي في 17 يناير/كانون الثاني 1942، في أسرة مسيحية في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي وتربع على عرش الماكمة بعد فوزه على الملاكم ليستون ٫ واثرها اعلن اعتناقه الاسلام وعمره لم يكن يتجاوز 22 عاما 1965 وغير اسمه إلى اسم جديد حيث اختار اسم ” محمد علي ” فقط دون اسمه الأخير “كلاي” لأنه كان اسم العبودية المطلق وقال ذات مرة انه اختار ” محمدا خاتم الانبياء واختار علي بطل الاسلام ” .

كلاي ٢
وفاز ببطولة العالم للوزن الثقيل 3 مرات على مدى 20 عاما، وتوج بلقب “رياضي القرن” سنة 1999.
وهو صاحب أسرع وأقوى لكمة في العالم حيث تعادل قوتها حوالي 500 كلغ. اعتزل الملاكمة سنة 1981 وكان عمره 39 عاما. رصيد محمد علي 61 مباراة حقق فيها 56 إنتصارا، 37 منها بالضربة القاضية، و5 خسارات.
تأثر محمد علي كلاي بالمفكر الأمريكي المسلم” مالكوم إكس ” وكان صديقه المقرب. وقد لعب كذلك إليجاه محمد، الذي يشار إليه بالشريف، زعيم منظمة “أمة الإسلام”، دورا مهما في حياة البطل.
وتعلم محمد علي مبادئ الإسلام من إلياجاه، إذ كان يتردد عليه سرا، ويحضر دروسه الدينية في مطلع الستينات.
وعلى الرغم من أن بداية إسلام محمد على كلاي كانت مع جماعة أمّة الإسلام إلا أنها لم تستمر طويلا، فقد اختلف مع كثير من أفكارهم، واستمرَّ في أعماله الخيرية والدعوية محاولا تصحيح الصورة الخاطئة التي رسخت في أذهان الغرب عن الإسلام والمسلمين.
ومن أهم الأحداث في حياة الأسطورة محمد علي كلاي، رفضه الخدمة في الجيش الأمريكي، ومعارضته الحرب ضد فيتنام. واعتبر كلاي أن “هذه الحرب ضد تعاليم القرآن”. كما أعلن في العام 1966، وقد سوّغ موقفه بالقول: “لن أحاربهم – قاصدا فيت كونج الجيش الشيوعى في فيتنام – فهم لم يلقبوني بالزنجي”، في إشارة إلى تعرضه للتمييز العنصري في الولايات المتحدة بسبب لون بشرته.
حوكم محمد علي وادين بالتهرب من الخدمة العسكرية ، وتم تغريمه بمبلغ 10 آلاف دولار وحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات، وأطلق سراحه بكفالة. كما تم منعه من نزالات الملاكمة وتجريده من لقبه في الوزن الثقيل. ثم، في العام 1970، أمرت المحكمة العليا في ولاية نيويورك بأن يستعيد محمد علي رخصة الملاكمة من جديد.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

فصيل يدعى ” تشكيل الوارثين ” يعلن مسؤوليته عن تنفيذ الهجوم بخمس مسيرات علي قاعدة التنف الامريكية في سوريا

أعلن فصيل مسلح يطلق على نفسه اسم “تشكيل الوارثين” مسؤوليته عن هجوم الطائرات المسيرة الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *