أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / وسط صمت وزارة الدفاع العراقية .. مبعوث اوباما في التحالف الدولي يعلن بدء عمليات حصار الموصل

وسط صمت وزارة الدفاع العراقية .. مبعوث اوباما في التحالف الدولي يعلن بدء عمليات حصار الموصل

في ظل صمت حكومي مما يعزز الاعتقاد بان الولايات المتحدة هي التي تتحكم بما يسمي عمليات تحرير الموصل ٫ وليست وزارة الدفاع العراقية ووزير الدفاع خالد العبيدي وفي تجاهل واضح لدور القائد العام للقوات المتحدة رئيس الوزراء حيدر العبادي٫ اعلن ” بريت ماكغورك “مبعوث الرئيس الأمريكي باراك أوباما في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الأحد 15 مايو/أيار من عمان أن عملية عزل وحصار التنظيم المتطرف في الموصل العراقية قد بدأت.

وقال ماكغورك في مؤتمر صحافي: ” حملة عزل وسحق وحصار تنظيم داعش في الموصل قد بدأت، ونحن نشن غارات دقيقة في الموصل كل يوم، ولدينا معلومات كثيرة من الناس داخل المدينة حول المسلحين وما يفعلونه هناك”.
واستولى داعش في يونيو/حزيران 2014 على مدينة الموصل، فيما تقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا يشن ضربات ضده في سوريا والعراق.
وتعد معركة الموصل الأصعب ضد ارهابيي داعش وحلفائه من فلول البعثيين من بقايا حرس وفدائي صدام ٫ نظرا لمساحتها الكبيرة وبعدها عن العاصمة واتصالها بطرق إمداد معقدة وكثيرة بمعاقلهم في سوريا.
وأوضح ماكغورك أن التحالف “يحرز تقدما الآن ضد داعش”، مشيرا إلى أن “هناك ضغطا كبيرا مستمرا ومتزامنا على التنظيم”، مؤكدا أن “داعش كما يسمونه يتقلص، وهو الآن في موقف دفاعي، مناطق نفوذه تتقلص ولهذا عاد إلى التفجيرات الانتحارية ضد المدنيين”.
يذكر ان الولايات المتحدة تضغط على حكومة العبادي لمنع مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الموصل بهدف التحضير لتحويلها الى اقليم سني ٫ كما ان الولايات المتحدة منحت تركيا حليفتها ضوء اخضر لارسال قوات من جيشها للمرابطة على مقربة من الموصل بهدف العمل لتامين حماية للاقليم السني ومنع قوات الحشد الشعبي من المشاركة في العمليات العسكرية.
وفي شان اخر ٫ أوضح المبعوث الدولي أن نحو 60 ألفا عادوا إلى الرمادي بعد تحريرها من سيطرة التنظيم، مشيرا إلى أن التحالف سينفق 50 مليون دولار لتنظيف المدينة من الألغام والقنابل التي تركها خلفه.
وأعلنت بغداد أواخر ديسمبر/كانون الأول استعادة السيطرة على مدينة الرمادي من قبضة المسلحين ولكن مازالت المعارك تدور في في مناطق قريبة منها فيما اعلن رئيس اللجنة الامنية في منطقة الخالدية في الانبار والقريبة من الرماد ان احتمال عودة تنظم داعش لاحتلال الرمادي قاذمة بسبب الخلافات السياسية بين القوى المحلية في الرمادي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الجيش اليمني واللجان الشعبية في صنعاء يعلنون اسقاط طائرة استطلاع صينية الصنع تابعة للعدوان السعودي

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية في صنعاء، اليوم الأربعاء، عن إسقاط طائرة استطلاع مقاتلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *