أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / وزير الخارجية الامريكي كيري يعلن ان بلاده لن تعاقب البنوك الاوروبية التي تستانف علاقاتها مع ايران

وزير الخارجية الامريكي كيري يعلن ان بلاده لن تعاقب البنوك الاوروبية التي تستانف علاقاتها مع ايران

اعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الخميس 12 مايو/أيار، أن بلاده لن تعاقب البنوك الأوروبية التي تستأنف علاقاتها التجارية مع إيران بشكل مشروع.

وكانت الولايات المتحدة وأوروبا رفعتا عقوبات عن طهران في يناير/كانون الثاني بموجب اتفاق مع إيران للحد من برنامجها النووي، لكن عقوبات أمريكية أخرى ما زالت باقية ومن بينها حظر تسوية “المعاملات الدولارية” المرتبطة بإيران عبر النظام المالي الأمريكي.
وقال كيري أثناء اجتماعه مع عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين المصرفيين: ” إنه لا لوم على البنوك التي تجري أنشطة قانونية مع إيران، في مسعى منه لتبديد المخاوف التي ثارت بعد فرض غرامات في السابق على مصارف انتهكت العقوبات”.
وفي وقت سابق، أعلن كيري، أن البنوك الأوروبية حرة في التعاون والدخول في معاملات مع إيران، في إطار الاتفاق بشأن برنامجها النووي، حيث واضاف كيري: “ينبغي أن لا تخافوا، هذا من غير المعقول، اتفاقنا ينص بشكل واضح جدا بأن البنوك الأوروبية حرة بالدخول في المعاملات والحسابات المصرفية المفتوحة، والانخراط في التجارة، وبشكل دقيق جدا (قيل) ما الذي هو مسموح به، وما هو غير المسموح به”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

غارات أمريكية بريطانية تستهدف صنعاء ومدنا أخرى وانصار الله يقصفون سفينة أمريكية ويستهدفون سفنا حربية امريكية

في إصرار على ممارسة سياسة الغطرسة والدفاع عن احرب الإبادة في غزة ٫ شنت المقاتلات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *