أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / اقليم كردستان / الاعلان عن التوصل لايقاف اطلاق النار في طوزخورماتو بين البيشمركة والحش الشعبي

الاعلان عن التوصل لايقاف اطلاق النار في طوزخورماتو بين البيشمركة والحش الشعبي

أعلن رئيس مجلس محافظة صلاح الدين العراقية أحمد الكريم، الأحد، عن التوصل إلى اتفاق يقضي بوقف اطلاق النار في قضاء طوزخورماتو.
وقال الكريم في بيان حسب ” القناة الثانية ” التي تبث من العراق ، إنه “تم الاتفاق على وقف اطلاق النار والتهدئة” ٫ ،كانت هذه القناة اول من بثت اخبارا عاجلة صباح اليوم
وكان الكريم وقائد شرطة المحافظة اللواء الركن ضامن الجبوري وصلا في وقت سابق من اليوم الأحد، الى قضاء الطوز لتهدئة الوضع هناك.
ووجه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في وقت سابق من اليوم الأحد، قيادة العمليات المشتركة باتخاذ الاجراءات العسكرية اللازمة للسيطرة على الموقف في قضاء طوزخورماتو.

‏لقطة الشاشة ١٤٣٧-٠٧-١٨ في ٢‎.٥٧‎.٥٧ ص

عميد في البيشمركة قتل
يذكر ان قوات من البيشمركة شنت هجوما مباغتا على قضاء طوز خورماتو فجر هذا اليوم وقصفت احياء في المدينة التي تسكنها اغلبية من التركمان الشيعة بقذائف المدفعية والهاونات ٫ ،تصدت قوات الحش الشعبي لقوات البيشمركة وقتلت وجرحت عددا من قوات البيشمرة بينهما ضابطان احدهما آمر قيادة الدفاع العميد سيروان شقلاويي٫والنقيب احمد سيروان معاون آمر لواء البيشمركة٫ بالاضافة الى تدمير دبابتين واشعال النيران فيهما وقتل من فيهما.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الدفاع الروسية: تدمير أكثر من 70 صاروخ هيمارس ومنصتي إطلاق في قصف على كريفوي روغ

أفادت وزارة الدفاع الروسية بتدمير أكثر من 70 صاروخا من طراز هيمارس “HIMARS” ومنصتي إطلاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *