أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / نتنياهو في موسكو : نسعى لمنع وقوع اسلحة متطورة قادمة من سوريا وايران بيد ” حزب الله “

نتنياهو في موسكو : نسعى لمنع وقوع اسلحة متطورة قادمة من سوريا وايران بيد ” حزب الله “

قال رئيس الكيان الاسرائيلي نتنياهو إن الهدف الرئيس من زيارته إلى موسكو هو تعزيز التعاون بين الكيان الاسرائيلي وروسيا في مجال الأمن، تفاديا لوقوع “أخطاء أو سوء تفاهم أو حوادث”.

وتابع : أن إسرائيل تسعى لمنع وقوع أسلحة متطورة من سوريا وإيران في يد تنظيم “حزب الله” اللبناني واشتعال جبهة قتال جديدة ضدها في الجولان.
وأضاف نتنياهو: “لدى إسرائيل خطوط حمراء واضحة ومفهومة تتعلق بأمننا. أولا نحن نعمل ما في وسعنا لمنع وقوع الأسلحة الأكثر تطورا في يد “حزب الله”، والتي تصل له من سوريا وإيران.. وثانيا، نعمل ما في وسعنا لمنع ظهور جبهة إرهابية إضافية ضدنا في مرتفعات الجولان”. وأكد: “هذا هو الخط الأحمر الذي رسمناه”.
وجاء في بيان صدر عن الكرملين، أن الطرفين “تبادلا الآراء حول المسائل الملحة المتعلقة بالتعاون بين البلدين، بما في ذلك في مجال الأمن، وأهم بنود الأجندة الإقليمية الدولية، هي آفاق تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي والوضع في سوريا”.
وتأتي زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى موسكو بعد أيام من زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي ناقش مع بوتين بموسكو، يوم 18 أبريل/نيسان، المبادرة الفرنسية الخاصة بعقد مؤتمر دولي حول تسوية النزاع العربي الإسرائيلي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الشرطة الباكستانية تصدر مذكرة توقيف بحق رئيس الورزاء السابق عمران خان

تنفيذا لضغوط السفارة الامريكية في اسلام اباد للتخلص منه بسبب كشفه عن التدخل الامريكي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *