أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخوان المسلمون / رجال المخابرات الاردنية يغلقون المقر الرئيسي للاخوان المسلمين لمصلحة جناح الاخوان الموالي للبلاط

رجال المخابرات الاردنية يغلقون المقر الرئيسي للاخوان المسلمين لمصلحة جناح الاخوان الموالي للبلاط

داهمت الشرطة الاردنية مصحوبة بعناصر من جهاز المخابرات ٫ المقر الرئيسي لجماعة الاخوان المسلمين في العاصمة الاردنية عمان وأرغمت جميع الحاضرين على الانصراف وأغلقته.

وأفاد شهود عيان أن الأمن يطوق منطقة العبدلي الموجودة في قلب عمان حيث يقع المركز الرئيسي للجماعة بعدما أغلقت المقر بالشمع الاحمر.
وحصلت المداهمة بناء على شكوى تقدم بها عبدالمجيد ذنيبات الأمين العام للجناح المرخص له من جماعة الأخوان المسلمين والمقرب من البلاط الملكي والمخابرات الاردنية .
وتعتبر جماعة الإخوان المسلمين من أكبر الجهات المعارضة في البلاد وتحظى بشعبية في الاردن، ويعد جناحها السياسي – جبهة العمل الاسلامي – واحدا من اقوى الاحزاب السياسية في الاردن.
وقال محامي الجماعة عبد القادر الخطيب إن “إغلاق المقر جاء بقرار سياسي بامتياز ليتماشى مع ما يجري في المنطقة والهدف منه بهذا الوقت التأثير على الانتخابات القادمة ونتائجها بعد التلميح باحتمال مشاركة الجماعة”.
وكانت الجماعة قد انقسمت في آذار / مارس 2014، وقال الجناح المعتدل المرخص من جانب الحكومة والمدعوم من المخابرات والبلاط الملكي : إنه قطع كل الصلات بتنظيم الاخوان في الدول الاخرى.
ويسود التوتر العلاقات بين جماعة الاخوان المسلمين غير المرخص لها في الاردن والسلطات.
وكانت الحكومة الأردنية قد وافقت على طلب من بعض قيادات الجماعة بترخيصها بناء على قوانين حديثة في المملكة.
وتقدمت مجموعة من قيادات الإخوان المسلمين في الأردن العام الماضي لرئاسة الوزراء بطلب لتصويب أوضاع الجماعة وتكييفها وفق القانون المنظم لعمل الهيئات والجمعيات التطوعية.
وأعلنت المجموعة التي يتزعمها عبدالمجيد الذنيبات الرئيس الأسبق للجماعة أن ما تقدمت به الجماعة مبادرة مستقلة وأنه فعل ذلك بعدما فشل في إقناع قيادة الجماعة بتوفيق أوضاعها طبقا للقانون.
لكن مراقب جماعة الإخوان المسلمين في الأردن همام سعيد قال: “إن ترخيص جماعة الإخوان المسلمين تم عام 1946 في عهد الملك عبد الله الأول، وإن الجماعة ليست بحاجة إلى ترخيص جديد”.
وشهدت العلاقة بين جماعة الإخوان المسلمين والحكومة الأردنية، قطيعة وفتورا منذ سنوات، على خلفية المواقف المتباينة من “الربيع العربي”، وقيادة الجماعة التي دخلت في مواجهة مباشرة مع السلطة في البلاد.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

هنية : الاسرى الاسرائيليون الاربعة لدى حماس لن يروا الشمس حتى ينعم الاسرى الفلسطينيون بالحرية

قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لـ”حركة حماس” الفلسطينية إن الأسرى الإسرائيليين الأربعة لدى الحركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *