أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / مواقع التواصل الاجتماعي للمصريين تشتغل غضبا لتنازل السي سي عن تيران وصنافير ومغرد سعودي يقول : اصمتوا والا نقلنا الاهرامات للربع الخالي؟؟!!

مواقع التواصل الاجتماعي للمصريين تشتغل غضبا لتنازل السي سي عن تيران وصنافير ومغرد سعودي يقول : اصمتوا والا نقلنا الاهرامات للربع الخالي؟؟!!

مازالت المدن المصرية تشهد غضبا شعبيا متزايدا من قرار الرئيس السي سي بالتنازل عن جزيرتي ” تيران ” و ” صنافير ” المصريتين الى السعودية بعذر رفضه الشعب المصري وهو اعلان السي سي بعائديتها الى السعودية، واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي للمصريين بالتنديد بقرار السي سي واعتباره خيانة للوطن وللشعب.واستغل مغردون سعوديون الفرصة للرد على أقرانهم المصريين، وقال احدهم : @_naiif10 “هلا صمتم وإلا نقلنا الأهرامات إلى صحراء الربع الخالي؟”

وجاء قرار التنازل عن الجزيرتين، أثناء زيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز الحالية لمصر، والتي أعلن خلالها عن مجموعة من المساعدات والاستثمارات السعودية في البلاد ، وعبر عدد من المصريين عن سخطهم بخصوص قرار حكومتهم بشأن السيادة على الجزيرتين ، في حين استغل السعوديون الفرصة للتباهي بالجزيرتين اللتين أقرت مصر بتبعيتهما لأراضي بلادهم.
وقال متحدث باسم الحكومة المصرية في إحدى القنوات الفضائية إن القرار أتى بعد 11 جولة نقاش بين الخبراء من البلدين، على مدار ست سنوات.
وكثير من المصريين رأوا في الاتفاق دليلا على ضعف الدولة، وقالوا إن الحكومة المصرية باعت الجزيرتين.
وعلق مقدم البرامج الساخر، باسم يوسف، على القرار في تغريدة، شبه فيها الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، بمن يبيع الجزيرتين في مزاد، وقال: “قرب قرب يا باشا، الجزيرة بمليار، الهرم باتنين، وعليهم تمثالين هدية”.
وقال معلقون آخرون إن التنازل عن الجزيرتين أفقد الرئيس السيسي شرعيته، وإنه قرار مخالف للدستور.
كما انتقد المغردون “الولاء الأعمى الذي أبداه مؤيدو السيسي”، مقارنة بالانتقادات التي وجهوها للرئيس السابق محمد مرسي.
وكان من بين النكات الأكثر انتشارا عبر موقع فيسبوك، تدوينة تقول: “إذا باعهما (الجزيرتين) مرسي، فهما مصريتان. وإذا باعهما السيسي، فهما سعوديتان”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الاجهزة الامنية اللبنانية رصدت عودة أكثر من 230 عميلا لإسرائيل دخلوا إلى لبنان خلال الـ 4 أشهر الماضية بجوازات سفر أمريكية

كشفت الأجهزة الأمنية اللبنانية أن أكثر من 230 عميلا لإسرائيل عادوا إلى لبنان خلال الـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *