أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / أوباما يعترف : تنظيم “داعش” الارهابي يفقد مزيدا من الأراضي في العراق وسورية

أوباما يعترف : تنظيم “داعش” الارهابي يفقد مزيدا من الأراضي في العراق وسورية

قال الرئيس بارك أوباما السبت ان “داعش” يفقد مزيدا من الأراضي في العراق وسورية، وذلك بعد أيام من خسارة التنظيم المتشدد مدينة تدمر السورية وبدء عملية تحرير مدينة الموصل العراقية.

وهذا التصريح يعد اعترافا بنجاح القوات السورية والعراق في دحر عناصر اعش الوهابي في اكثر من مدينة فيما كان الرئيس اوباما وقادته العسكريون قد اعلنوا كرار ان هزيمة داعش في العراق تحتاج الى سنوات طويلة وبعض كبار قادة البنتاغون قال اننا بحاجة من 8 الى 10 سنوات لهزيمة داعش .
وقال أوباما خلال خطابه الأسبوعي أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة سيوصل مطاردة قادة داعش للقضاء عليهم.
وأضاف في هذا السياق قائلا: “يواصل تحالفنا استهداف قادة داعش بمن فيهم أولئك الذين يخططون لتنفيذ هجمات إرهابية ضد بلداننا”، مشيرا إلى انهيار معنويات مقاتلي التنظيم.
من جهة أخرى، قال أوباما في كلمة ألقاها الجمعة في ختام القمة أن بلاده لن تسمح لداعش وغيره من التنظيمات الإرهابية بالحصول على مواد نووية، داعيا دول العالم إلى زيادة التنسيق من أجل حماية تلك المواد من أيدي المتشددين.
واشار إلى أهمية قمة الأمن النووي التي اختتمت الجمعة في واشنطن بمشاركة قادة من 50 دولة ، واعتبر أن القمة “تشكل فرصة أخرى لضمان بقاء العالم موحدا، ومركزا اهتمامه على تدمير داعش”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إسرائيل أنفقت 1.5 مليار دولار في ليلة واحدة لصد الهجوم الإيراني

نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن قيادي عسكري سابق أن إسرائيل أنفقت ما قد يصل إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *