أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / الممثلة “صوفي مارسو ” ترفض استلام وسام رفيع من الرئيس الفرنسي بسبب منحه لولي العهد السعودي في نظام قطع الرؤوس

الممثلة “صوفي مارسو ” ترفض استلام وسام رفيع من الرئيس الفرنسي بسبب منحه لولي العهد السعودي في نظام قطع الرؤوس

اعلنت الممثلة الفرنسية ” صوفي مارسو ” رفض تسلّم ” وسام جوقة الشرف الوطني ” الذي يقدمه رئيس الجمهورية الفرنسية فرانسوا هولاند، بسبب منح هذا الوسام لولي العهد السعوي محمد بن نايف بن عبد العزيز بسبب تورطه بعمليات قتل المعارضة وكانت اخر جرائمه قتل الزعيم الديني الشيعي اية الله النمر صاحب الدعوات السلمية واعتبرت النظام السعودي نظام قطع الرؤوس .

وانفجرت مواقع التواصل الاجتمعي الفرنسي بعشرات الالاف من التعليقات التي تحيي فيه موقف الممثلة “صوفي مارسو ” التي اكدت هوية النظام السعودي بانه نظام قاطع للرؤوس وحفلت التعليقات ادانات لقرار الرئيس الفرنسي اولاند منح وسام فرنسي رفيع الى احد رموز نظام قطع الرؤوس ، وابعض التعبيرات كانت قاسية اذ وصفت منح وسام ” جوقة الشرف الوطني ” لولي العهد السعودي محمد بن نايف ” خيانة ” للشعب الفرنس يوخيانة لهذا الوسام .
وكتبت الممثلة والمخرجة التي أدت أدوار بطولية في أكثر من 40 عملًا سينمائيا، وحصلت في بداية مسارها على جائزة سيزار، على حسابها بتويتر هذا الأسبوع، أن السبب الوحيد لرفضها تسلّم الوسام هو ما ورد في مقال قامت بمشاركته من جريدة “لوموند”، يحمل عنوان “العربية السعودية: وسام جوقة الشرف وقطع الرؤوس”.
وجاء في هذا المقال الذي يتحدث في خبره الأساسي عن منح الأمير السعودي محمد بن نايف وسام جوقة الشرف الوطني من لدن الرئيس فرانسوا هولاند خلال الأسبوع الماضي، أن الجدل يرافق دائما مسألة احترام حقوق الإنسان في السعودية، وأن السعودية “أعدمت فقط خلال ثلاثة أشهر 70 شخصًا، 47 منهم في يوم واحد”.
وتضمن المقال أن “السعودية أعدمت خلال عام 2015 حوالي 153 شخصًا” وأشار إلى انتقادات منظمة العفو للسعودية في ما يتعلّق بتنفيذ هذه الأحكام و”عدم تمكين الكثير من الضحايا من محامي دفاع”، كما لفت إلى محاكمة المدوّن رائف بدوي، والأحكام الخاصة بحياة النساء، وقضايا العمال المهاجرين في المملكة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مندوب ايران في الامم المتحدة يحذر الكيان الاسرائيلي من اية خطوة خاطئة .. نافيا دور بلاده في التفجير الذي تعرضت له سفينة اسرائيلية في خليج عمان

حذرت إيران كيان الاحتلال الاسرائيلي رائيل من عواقب “أي خطوة خاطئة قد تقدم عليها” ٫ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *