أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الجماعات الارهابية في الانبار تفجر جسرين لتعطيل حركة اليات الجيش ونقل البضائع و26 شهيدا في تفجيرات امس في بغداد

الجماعات الارهابية في الانبار تفجر جسرين لتعطيل حركة اليات الجيش ونقل البضائع و26 شهيدا في تفجيرات امس في بغداد

اعلن مصدر امني في الانبار تفجير جسرين في الانبار احدهما استهدف جسرا في منطقة الجزيرة ويوصلها بالخط السريع ما ادى الى انهياره والاخر يقع في قضاء “حديثه ” .

وجاءت العمليتان ضمن محاولات الجماعات الارهابية من تنظيم ” داعش ” الوهابي وحلفائهم من بقايا نظام البعث البائد ، لتعطيل سير العجلات واليات الجيش والشرطة والاضرار باعمال المدنيين وتعطيل نقل البضائع وحاجاتهم اليوميةاليهم.
ووفق المصدر الامني ، فان الجماعات الارهابية زرعوا ليلا عبوات ناسفة في اساسات الجسر واعمدته ، في منطقة الجزيرة وقاموا بتفجيره صباحا ، فيما استعمل الارهابيون زورقا مفخخا لتفجير جسر بروانه ” في قضاء حديثه ادى الى تدميره .
وجاءت هذه العمليتان بعد تفجير جسر البو عساف في الرمادي يوم امس ، فيما تعتبر الجسور اهدافا دائمة لتنظيم ” داعش ” الوهابي ، حيث قامت عناصر منه بتفجير ” جسر القاسم قبل ثلاثة شهور وهو الجسرالذي يربط الرمادي بالمناطق الغربية ويقع على شارع 60 ويقع ضمن المناطق التي كانت تسيطر عليها عناصر ” داعش ” وهي وهي مناطق ” البو مرعي ” و” حي الضباط “و ” حي البكر ” و البو جابر”.
وعلى صعيد اخر كانت بغداد قد شهدت يوم امس تفجيرات ارهابية استهدفت مناطق تجارية المدنية ، ادت الى استشهاد نحو 26 شخصاً، ووقعت الهجمات في تتابع لم يفصل بينها سوى دقائق، وكان أولها الأكثر فتكاً تم بانفجار سيارة مفخخة مساء الخميس في شارع تجاري في راغبة خاتون في حي الاعظمية في العاصمة ما أدى إلى استشهاد 12 شخصاً وإصابة 28 آخرين بجروح.
وبعدها بدقائق انفجرت قنبلة أخرى بالقرب من سوق شعبي في الحي نفسه فاستشهد 7 اشخاص اصيب27 بجروح ، وتبعهما انفجار ثالث في بأحد الشوارع التجارية في حي العامرية بالعاصمة ادى الى استشهاد 3 أشخاص واصابة 15 آخرين بجروح.
ووقع الانفجار الرابع في شارع تجاري في جنوب غربي بغداد ما أسفر عن استشهاد 4 أشخاص وإصابة 14 بجروح.
وتاتي هذه العمليات الارهابية ضمن سلسلة التفجيرات التي ينفذها ما يعرف باسم ” التحالف الوهابي – البعثي ” وهو ما يطلقه العراقيون على التنسيق والتعاون القائم بين تنظيم ” داعش ” الوهابي ، وبين بقايا “نظام صدام” البائد من بقايا الحرس الجمهوري المنحل وبقايا عناصر الحزب وجهاز مخابراته وتستهدف العاصمة بغداد ومدن اخرى عراقية في الجنوب والوسط بهدف تخفيف الضغط على الجماعات الارهابية التي يلاحقها الجيش العراقي وقوات الشرطة في الانبار بمشاركة متطوعين من ابناء العشائر هناك، او تلك التي يحاصرها في مدينة الفلوجة التي فرضت المجاميع ا رهابية عليها سيطرة كاملة منذ بدء عمليات الجيش العراقي في الانبار لمطاردة ” داعش ” وحلفائه من بقايا نظام البعث البائد في 21 كانون الاول الماضي وحتى الان مستخدمين سكان المدينة دروعا بشرية للحيلوة دون اقتحام الجيش لها .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إيران تندد بتصنيف كندا حرس الثورة الاسلامي منظمة إرهابية

نددت إيران -اليوم الخميس- بتصنيف كندا للحرس الثوري “منظمة إرهابية” ووصفت ذلك بأنه “تحرك غير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *