أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / ايران ترد بقوة على بيان القمة في الكويت : الجزر الثلاث ابو موسى وطنب الكبرى والصغرى جزر ايرانية

ايران ترد بقوة على بيان القمة في الكويت : الجزر الثلاث ابو موسى وطنب الكبرى والصغرى جزر ايرانية

ردت طهرات بقوة على بيان الزعماء‌ العرب المشاركين في القمة‌ العربية في الكويت، في الدعوة الى مفاوضات بينها وبين الامارات بشان مزاعم الامارات بعائدية الجزر لها وشددت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم، الخميس، على ان ملكية هذه الجزر تعود لإيران‌ ولا يمكن انكار هذه الحقيقة.

وقالت افخم إن جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وابو موسى، “تعود للجمهورية الاسلامية الايرانية وستبقى كذلك وملكيتها الايرانية حقيقة لا يمكن انكارها”.
وجاء تصريح افخم ردا على “اعلان الكويت” في ختام القمة العربية التي أقيمت يومي الثلاثاء والاربعاء‌ في الكويت، والذي طرح من جديد مزاعم الامارات العربية المتحدة حول الجزر الايرانية الثلاث.
بنفس الوقت اكدت المتحدثة الايرانية على حرض الجمهورية الاسلامية في ايران على تنمية العلاقات مع الدول الاسلامية وجيرانها والدول العربية كقاعدة ثابتة في السياسة الخارجية الايرانية.
واضافت قائلة ان “المشاكل والقضايا الاقليمية والدولية، تؤكد ضرورة تقوية سياسة الحوار والتعاون بين الدول الاسلامية والعربية لحل القضايا العالقة كما عملت الجمهورية الاسلامية‌ دائما على تحقيق هذه السياسة”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الاجهزة الامنية اللبنانية رصدت عودة أكثر من 230 عميلا لإسرائيل دخلوا إلى لبنان خلال الـ 4 أشهر الماضية بجوازات سفر أمريكية

كشفت الأجهزة الأمنية اللبنانية أن أكثر من 230 عميلا لإسرائيل عادوا إلى لبنان خلال الـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *