أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / المرصد السوري المعارض يعترف بانتصارات الجيش السوري ويؤكد تقدمه باتجاه ” الرقة ” التي جولها داعش الى “امارة وهابية ” له

المرصد السوري المعارض يعترف بانتصارات الجيش السوري ويؤكد تقدمه باتجاه ” الرقة ” التي جولها داعش الى “امارة وهابية ” له

اكد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المقرب من المعارضة السورية ومركزه لندن ، أن القوات السورية وحلفاؤه من حزب الله وفصائل المقاومة العراقية بمشاركة المستشارين من حرس الثورة الاسلامية الايرانية ، تستعد للتقدم صوب الرقة معقل تنظيم “داعش الوهابي” والتي حولها الى ” امارة وهابية ” له ، ما يمنحه موطئ قدم من جديد في المحافظة لأول مرة منذ العام 2014.

وأوضح المرصد ، أن القوات الحكومية على بعد بضعة كيلومترات من الحدود الادارية للرقة، بعد تحقيق تقدم سريع شرقاً على طول طريق سريع صحراوي في الأيام القليلة الماضية من إثريا.
كذلك، أعلن مصدر عسكري أن الجيش السوري ينوي التقدم إلى محافظة الرقة بعد السيطرة، قائلاً إن العملية مستمرة منذ عدة أيام.
وأضاف أن “هذا مؤشراً على اتجاه العمليات القادمة نحو الرقة. بوجه عام جبهة الرقة مفتوحة…بدءاً في اتجاه منطقة الطبقة” التي تضم قاعدة جوية استولى عليها تنظيم “داعش” في العام 2014.
هذا وكان الجيش السوري قد فرض سيطرته على عدة مواقع من “داعش” بين حماه والرقة في اليومين الماضيين. ولم يكن للحكومة السورية موطئ قدم في محافظة الرقة منذ أن سيطر مسلحو “داعش” على قاعدة “الطبقة” الجوية العام 2014.
وذكر “التلفزيون السوري” أن الجيش استعاد قرية مطلة على بلدات تسيطر عليها الجماعات الارهابية حول حلب، في إطار عمليات عسكرية متقنة ومحكمة للجيش السوري لتطويق واستعادة مناطق تتبع المدينة الواقعة شمال البلاد.
وأضاف أن وحدات الجيش باتت تسيطر على قرية الطامورة، وأصبحت قوات الجيش على مشارف كامل بلدة حيان والأجزاء الشمالية الغربية لبلدة عندان. وهما بلدتان تعرضتا في الأيام الأخيرة لقصف عنيف وصارتا جبهة أمامية في الحرب المستمرة منذ خمسة أعوام في البلاد.
وبدأ الجيش السوري والقوات الحليفة هجوماً كبيراً هذا الشهر مدعوما بقصف جوي روسي لاستعادة حلب بالكامل، وفي حلا استعادت القوات الحكومية حلب وأغلقت الحدود مع تركيا، تكون دمشق قد وجهت بذلك ضربة ساحقة للمسلحين.
من جهة ثانية، دخلت قافلة مساعدات طبية تابعة لـ”الهلال الأحمر السوري” الى مدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية (معقل الفصائل المسلحة في ريف دمشق)، بحسب ما افاد الاعلام الرسمي، السبت.
ونقلت وكالة الانباء الرسمية “سانا” عن مدير العمليات في “الهلال الاحمر السوري” حازم بقلة، أن “المساعدات تتضمن 5400 علبة حليب تناسب الأطفال من أعمار ستة أشهر إلى سنة وألفي عبوة أنسولين ومستلزمات نحو 250 جلسة غسيل كلية إضافة لأدوية خاصة بالأمراض المزمنة”. وبحسب بقلة فإن القافلة “جزء من مساعدات يتم إدخالها الى المدينة كل شهرين إلى ثلاثة أشهر تقريباً”.
واكد مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة في سوريا، لـ”فرانس برس”، إدخال “الهلال الأحمر السوري” أدوية للامراض المزمنة الى دوما ، و”دخلت منذ شهرين مساعدات طبية بينها لقاحات اطفال الى دوما والغوطة الشرقية”.
ويحاصر الجيش السوري المناطق الموجودة في محيط دمشق منذ العام 2013 والتي يتواجد فيها الارهابيون ، وابرزها مدن وبلدات دوما وعربين وزملكا في الغوطة الشرقية ومعضمية الشام في الغوطة الغربية. وتسيطر جماعات مسلحة على هذه المدن كافة.
وتصل قوافل المساعدات بشكل غير منتظم الى عدد من المناطق المحاصرة، لكن منظمات الإغاثة الدولية تؤكد ان ذلك ليس كافياً. وفي بداية الشهر الحالي دخلت قافلة مساعدات تابعة لـ”الهلال الاحمر السوري” و”اللجنة الدولية للصليب الأحمر” الى معضمية الشام.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير إسرائيلي: نستعد لسيناريوهات دفن كبرى في الجبهة الشمالية

كشف وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي مايكل مالكيلي أمس الأربعاء عن استعداد وزارته لسيناريوهات دفن طارئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *