أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / مشروع امني وسياسي سعودي لاحتواء سوريا وابعادها عن ايران ومحاصرة حزب الله سياسيا

مشروع امني وسياسي سعودي لاحتواء سوريا وابعادها عن ايران ومحاصرة حزب الله سياسيا

يبدأ الملك السعودي عبد الله جولة زيارة تشمل مصر وسوريا ولبنان ، حاملا معه مشروعا سعوديا بالاسم ، واميركيا في المحتوى ، اذ كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية مساء اليوم الاربعاء عن جزء منه عندما دعا الرئيس السوري بشار الاسد وعبر وسائل الاعلام الى ” الاستماع جديا لما سيقوله له الملك عبد الله ” !!

وباتفاق المراقبين فان الملك يحمل طلبا زاحدا مجددا سيطلبه من الرئيس السوري تحقيقه ، ويختلف المراقبون هل هي سلة ” مغريات “، ام سلة “مغريات وتحذيرات” يحملها اليه من الاميركيين .. المتحدث ياسم الخارجية الاميركية لم يفصح عن محتوى ما سيقوله الملك السعودي للرئيس بشار الاسد . ولم يدع المسؤولون الاميركيون ، المراقبين ان يتكلفوا عناء معرفة جزء من اهداف زيارة الملك عبد الله الى دمشق ، اذ كشفوا هم عنه قائلين ” اننا نرجو ان يتحقق للملك مهمة عزل سوريا وابعادها عن ايران “!
اذن فايران هي محور هدف زيارة الملك عبد الله ، فالعملية السياسية الاميركية تبدو واضحة وجلية وهي استخدام كل الاوراق مرة واحدة ضد ايران يعدما باتت القوة اسياسية والعسكرية التي تتصدى للتهديدات الاسرائيلية في المنطقة، ولتحقيق هذا الهدف وتسعى حسب زعمهم الى امتلاك السلاح النووي ،لذا تم استصدار قرار 1929 لفرض مزيد من العقوبات على ايران ،ومن ثم فرض عقوبات اميركية عليها احادية الجانب ، وبعد ذلك فرض عقوبات من الاتحاد الاوروبي عليها اكثر مما دعا اليه القرار الاممي 1929 ، ودعم المعارضة في داخل ايران وخارجها بمليارت الدولارات كما كشف عن ذلك اية الله جنتي اليوم الاربعاء 28 يوليو – تموز ، وتعزيز حشود الاساطيل العسكرية في مياه المنطقة ، ودفع الروس والصينين عبر ” حزمة اغراءات ” اميركية وسعودية واماراتية للتخلي عن الدفاع عن الموقف الايراني المتعلق بحقها في امتلاك تقنية طاقة نووية سلمية ، واخيرا وليس اخرا نسج مشروع مؤامرة قرار الاتهام الظني لحزب الله والذي من المقرر ان تصدره المحكمة الدولية في سبتمبر المقبل ، بهدف تطويق حزب الله الحليف الاستراتيجي لايران ، بازمة لبنانية واشغاله عن اهدافه الاستراتيجية بعدما غدا والقوة العسكرية الضاربة الوحيدة في العالم العربي التي هزمت اسرائيل عسكريا في عدوان 2006 ومازالت تتحداها بضربات اكثر ايلاما ودمارا.
اذن .. القضية ليست جولة زيارات بروتوكولية يقوم بها الملك السعودي لكل من مصر وسوريا ولبنان ، بل هو جزء من المشروع الاميركي الاسرائيلي لخلط الاوراق من جديد في المنطقة واحياء خط الاستسلام العربي للمشروع الاسرائيلي الكبير في المنطقة وهو التخلص من ايران وحزب الله وحماس وخلق شرق اوسط جديد بمواصفات اميركية واسرائيلية . فهل سيكتب النجاح لهذا المشروع ..؟ سؤال الايام المقبلة ستجيب عليه .
وتاتي زيارة الملك عبد الله لمصر ولقائه بالرئيس مبارك ، لحقيق اهداف هذا المشروع الاميركي و لتعزيز المحور السعودي المصري الذي يعتبر ركيزة السياسة الاميركية في المنطقة ، حيث بحث الرئيس المصري حسني مبارك بمنتجع شرم الشيخ مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز التطورات الأخيرة في المنطقة لاسيما سبل ما يسمى ” دفع عملية السلام “.
وكان الملك عبد الله قد وصل الى مدينة شرم الشيخ مساء الأربعاء في مستهل جولة عربية، ستقوده كذلك إلى دمشق وبيروت وعمان، في إطار تحرك عربي يهدف الى دفع عملية السلام والحفاظ على الوفاق الوطني في لبنان.
ويرى مراقبون ان من اهداف جولة الملك السعودي الحالية التي تشمل مصر وسوريا ولبنان ، استقطاب سوريا لمحورهما المؤيد للمشروع الاميركي للتسوية بين الدول العربية واسرائيل ، والعمل على احتواء لبنان ومواجهة النفوذ الايراني ونفوذ حزب الله في لبنان ،الذي يشكل احد تحديات المشروع الامني الاسرائيلي ويشكل قدرة عسكرية وسياسية قوية لحزب الله الذي يرفع شعار المواجهة مع اسرائيل ودعم القضية الفلسطينية ، وهذا مما يمنع تحقيق التسوية وخلق مزيد من اجواء تطبيع العلاقات مع اسرائيل ,
وجاءت دعوة وزارة الخارجية الاميركية الرئيس السوري الى ” الاصغاء ” جيدا لما سيقوله له الملك عبد الله لتكشف عن تنسيق اميركي سعودي مسبق بشان الدور السعودي في المنطقة واتفاق بين الرياض وواشنطن على الموضوعات الني سبحثها الملك عبد الله في جولته هذه !! وهذا من شانه ان يعزز الاعتقاد بان الدور السعودي في المنطقة هو تطبيق وتعبير عن الاستراتيجية الاميركية في المنطقة .!
وفي غضون ذلك قال الناطق باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد إن بلاده حصلت على ضمانات أمريكية قد تساهم في إطلاق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وأفادت مصادر مصرية مطلعة أن القمة اقتصرت على مبارك وعبد الله فقط وأنه من المنتظر أن تستكمل المحادثات بينهما في جلسة موسعة بحضور أعضاء الوفدين الرسميين يتم خلالها بحث أبرز القضايا على الساحتين العربية والإقليمية والعلاقات الثنائية بين البلدين.

المصدر : نهرين نت

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سلطات الاحتلال الاسرائيلية تفرج عن الاسير الفلسطيني ماهر الاخرس بعد اضراب عن الطعام استمر 103 أيام

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الخميس، عن الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس بعد أن خاض إضرابا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *