أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / ارهابي سعودي يكشف عن تفاصيل التحالف البعثي التكفيري وتورط سوريا والسعودية في التفجيرات الارهابية في العراق

ارهابي سعودي يكشف عن تفاصيل التحالف البعثي التكفيري وتورط سوريا والسعودية في التفجيرات الارهابية في العراق

بعدما اثبتت التحقيقات في تفجيرات بغداد المروعة حقيقة وجود تحالف بين البعثيين والتكفييرين ، وذلك اثر وساطة قام بها حارث الضاري رئيس مايسمى ” هيئة علماء المسلمين الذي يتنقل بين الامارات وعمان والقاهرة ودمشق ، عرض الناطق الرسمي باسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطا في مؤتمر صحفي الأحد تسجيلا مصورا ، يظهر فيه ارهابي سعودي من اعضاء التنظيمات التكفيرية يدلي باعترافات خطيرة ويكشف تفاصيل عن دخوله العراق عبر الحدود السورية وتلقيه التدريب في معسكرات داخل الاراضي السورية.

وقال الارهابي السعودي الذي يدعى محمد بن عبد الله الشمري (من مواليد 1980) إنه دخل العراق عن طريق سورية “بعد ان قام احد الاشخاص بترتيب دخولنا عن طريق البحرين ومن ثم الامارات ومن ثم الى سوريا”.
واضاف الشمري، في شريط الفيديو الذي عرض في مؤتمر صحفي، أن شخصا اسمه أبو الوليد استقبله في سورية ثم انتقل إلى معسكر في اللاذقية يشرف عليه ضابط في المخابرات السورية يدعى “ابو القعقاع”.
وأوضح الشمري أن “ابو القعقاع” كان يدرسهم الجهاد والقتال، مضيفا “شاركت بنفسي في ذبح عدد من عناصر الشرطة بحضور مقاتلين بهدف تدريبهم على عمليات الذبح”.
واكد الشمري ان التدريبات في اللاذقية كانت تجري بعلم المخابرات السورية، مضيفا “كان هناك اشخاص يرتدون ملابس عسكرية قاموا بزيارتنا”. وتابع الشمري قائلا “كان هناك العديد من الجهاديين في المعسكر من البحرين والكويت وليبيا والمغرب والجزائر ولكن الاغلبية كانوا سوريين”، مضيفا أن السوريين الموجودين في المعسكر كانت لهم علاقة بالنظام السابق.
كما شرح مدى العلاقة بين السعودية و سوريا و الارهاب الذي يضرب العراق و كذلك العلاقة بين تنظيم القاعدة الارهابي و ما يسمى بانصار السنة الارهابي واعترف بانهم كانوا يخطفون الضباط و المنتسبين للشرطة فان كانوا سنة طلبوا الفدية و يطلقون سراحهم و ان كانوا (رافضة حسب تعبيره) اخذوا الفدية و ذبحوهم
واضاف الارهابي السعودي “دخلت الى العراق عن طريق البوكمال وبعدها الى القائم واستقبلنا شخص اسمه ابو اصيل الجزائري وذهبنا الى راوة وبعدها الى محافظة ديالى شمال شرق العاصمة العراقية”.
وقال الشمري أنه كانت هناك العديد من “المجاميع الجهادية” المنتمية الى انصار السنة وتنظيم القاعدة وكتائب ثورة العشرين في ديالي.
وأضاف أن الاوامر التي تلقاها للقيام بالعمليات كانت من ابو عمر البغدادي زعيم تنظيم القاعدة وان اول عملية قام بها هي اقتحام نقطة تفتيش وقتل من فيها من عناصر الشرطة، والثانية اقتحام شرطة شهربان والثالثة اختطاف ثلاثة من افراد الشرطة وذبحهم اضافة الى اختطاف عدد من الضباط السنه ومقايضتهم بالمال.
وقال الشمري أن هدف تلك العمليات كان “الاخلال بالوضع في العراق ومقاتلة الرافضة”. وتابع ان الدعم المالي يأتيهم من سوريا والسعودية عن طريق جمع التبرعات في جوامع تلك الدول، مضيفا انه تم انتخابه لمنصب الوالي العام لمحافظة ديالى قبل ان يلقى القبض عليه.
هذا واكد اللواء قاسم عطا إن التحقيقات مستمرة مع المجموعة التي وصفها بالارهابية المرافقة للمتهم السعودي وانه سيتم عرض اعترافاتهم تباعا فور انتهاء التحقيقات معهم.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

حرس الثورة الاسلامية يكشف : كانت صواريخنا موجهة لقاعدتي العديد والظفرة وبارجة امريكية وكنا جاهزين لاطلاق الصواريخ حال شنهم اي عدوان علينا بعد اسقاط “غلوبال هوك “

كشف قائد القوات الجو فضائية بالحرس الثوري العميد “امير علي حاجي زادة” ان حرس الثورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *