أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / دمشق تهاجم قيام تركيا باسقاط مقاتلة لها وتقديم غطاء مدفعي لـ ” جبهة النصرة ” في ” كسب ” وانباء عن ضوء اخضر امريكي

دمشق تهاجم قيام تركيا باسقاط مقاتلة لها وتقديم غطاء مدفعي لـ ” جبهة النصرة ” في ” كسب ” وانباء عن ضوء اخضر امريكي

في تطور خطير يعكس رغبة تركيا بتصعيد الموقف العكسري مع سوريا ، اقدمت مقاتلات تركية على اطلاق النار على طائرة حربية تابعة لسلاح الجو السوري بينما كانت تلاحق فلول العناصر التابعة لجبهة النصرة الوهابية في منطقة كسب الحدودية فيما تقول المعارضة التركية ان التصعيد العسكري التركي جاء بضوء اخضر امريكي لارسال رسالة من الحلف الاطلسي الى روسيا الحليف الاستراتيجي لسوريا بان مصالحها في المتوسط عرضة لضربات الحلف ن ردا على ضم القرم الى روسيا .

اعلن مصدر عسكري سوري ان السلطات التركية اقدمت على تصعيد عدوانها ضد سوريا ، بعد تقديمها يومي امس وامس الاول الغطاء المدفعي واللوجستي لفلول الجماعات الارهابية التى هزمت على يد الجيش السوري في منطقة ” كسب ” الحدودية مع تركيا ، اذ اقدمت اليوم السلطات التركية على ارتكاب عدوان جديد ، باسقاط طائرة تابعة لسلاح الجو السوري اثناء ملاحقتها فلول الارهابيين الهاربين نحو الحدود التركية في ” كسب “.
وقال المصدر العسكري السوري : ” في اعتداء سافر يؤكد تورط أردوغان في دعم العصابات الإرهابية الدفاعات الجوية التركية تسقط طائرة مقاتلة في أثناء ملاحقتها العصابات الإرهابية داخل الأراضي السورية في منطقة كسب في ريف اللاذقية والطيار يتمكن من الهبوط بالمظلة.”

http://www.youtube.com/watch?v=aAWtyRg2I_s
وكان مصدر في وزارة الخارجية قد صرح حول تورط القوات التركية بتقديم غطاء مدفعي ولوجستي لفلول الجماعات الارهابية من “جبهة النصرة ” الوهابية ، في منطقة كسب وجاء فيه : : “إن الحكومة التركية قامت بعدوان عسكري غير مسبوق ولا مبرر له على الاطلاق ضد سيادة وحرمة أراضي الجمهورية العربية السورية في منطقة ” كسب “الحدودية وذلك خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين وتمثل هذا العدوان بقصف بالدبابات والمدفعية على الأراضي السورية لتأمين التغطية لدخول العصابات الإرهابية المسلحة من الأراضي التركية إلى داخل سورية.”
واضاف: “إن هذا التصعيد جاء في إطار السياسات العدوانية لحكومة أردوغان ودعمها المعلن للمجموعات الإرهابية المسلحة التي اتخذت من الأراضي التركية نقطة إيواء وانطلاق وتسليح لها لقتل المواطنين السوريين الأبرياء وتدمير البنى التحتية للشعب السوري.”
وعلى صعيد متصل ، اعلن رئيس الوزراء التركي، رجب طيب إردوغان، الأحد، ” إن القوات التركية أسقطت مقاتلة سورية ” ، وزعم انها “اخترقت المجال الجوي للبلاد “.
انتقاد المعارضة المعارضة
للتصعيد العسكري مع سوريا
وتقول اوساط المعارضة التركية ان اردوغان يتعمد تصعيد الموقف عسكريا مع سوريا ، بهدف تغطية الهزائم المتلاحقة التي اصيب بها داخليا ، بسبب فشل سياسته الداخلية وتسخير شؤون الدول ومرافقها لضرب معرضيه ، بعد فضائح المكالمة الهاتفية بينه وبين نجله بلال بشان اموال بملايين اليورو موجوده في منزله طلب اردوغان نقلها الى مكان امن خشية وقوعها بيد رجال التحقيق والقضاء .
وذهبت بعض تعليقات المعارضة في تغريداتهم في تويتر الى القول ” بان هناك معلومات بان اردوغان حصل على دعم من الامركيين بتصعيد المواجهة مع سوريا ردا على قرارات روسيا بضم القرم والتمدد عسكريا في المنطقة هناك ، حيث تشكل روسيا الحليف الاستراتيجي لسوريا ، ومن شان هذا التصعيد العسكري ان تكون رسالة من الاطلسي توجه الى الروس بوجود خيارات لضرب المصالح الروسية والوقوف بوجه وجودها الاستراتيجي في منطقة المتوسط.
وقال إردوغان: “قامت طائرة أف 16 بإسقاط الطائرة السورية.. لماذا؟ لأنك اذا خرقت مجالي الجوي فإنه من الآن فصاعدا صفعتنا ستكون قاسية.”

المصدر : نهرين نت + وكالات

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

أبو عبيدة يتوعد بالمزيد من كمائن الموت بعد قتل 8من جنود الاحتلال وتفجير حقل الغام بقوة اخرى

قال أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- إن العملية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *