أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / عبد اللهيان : زمن المجموعات الارهابية في سوريا قد ولى ونتابع مسالة الحل السياسي بقوة

عبد اللهيان : زمن المجموعات الارهابية في سوريا قد ولى ونتابع مسالة الحل السياسي بقوة

أكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين أمير عبد اللهيان أن : زمن المجموعات الارهابية في سوريا قد ولى ، واشار الى ان إيران تتابع بقوة الحل السياسي في سورية بمشاركة الامم المتحدة وبقية الأطراف وقال “نعتقد أن حل الأزمة في سورية هو الحل السياسي فقط وأن الامم المتحدة تستطيع أن تقوم بدور مؤثر وصحيح في هذا المجال”.

وشدد عبد اللهيان في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية (ارنا) أمس على أن “زمن المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية قد ولى” مؤكدا أن “إيران ستظل تؤكد على الحل السياسي لهذه الأزمة”.
وفي سياق متصل أعلن المسؤول الايراني أن بلاده تقوم بصياغة مبادرة من أربعة بنود ستناقشها مع مبعوث الامم المتحدة إلى سورية الاخضر الابراهيمي الذي يزور طهران حاليا ومن ثم ستطرحها على الأطراف المعنية بالازمة في سورية.
وقال عبد الليهان: “إن المبادرة الإيرانية تعتمد على حقائق الحل السياسي للأزمة في سورية كما أنها تؤكد على السيادة الوطنية السورية ورأي الشعب السوري من خلال انتخابات ديمقراطية”.
ولفت إلى أنه “لن يتم الكشف عن المبادرة الايرانية حيث سنقوم بمتابعتها عبر الحوار وتبادل وجهات النظر مع الأاطراف الأخرى”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السيد نصر الله امين عام حزب الله : مسألة زوال الكيان “الاسرائيلي” مسألة وقت لأنه كيان طارئ ومصطنع،

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في حديث لإذاعة النور اللبنانية، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *