أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / ابو مهدي المهندس : الحلف السعودي ” الاسلامي العسكري ” يستهدف الحشد الشعبي في العراق

ابو مهدي المهندس : الحلف السعودي ” الاسلامي العسكري ” يستهدف الحشد الشعبي في العراق

اعتبر الحاج ابو مهدي المهندس ، ابرز قادة قوات الحشد الشعبي في العراق أن التحالف السعودي الجديد “التحالف العسكري الاسلامي” الذي اعلنت عنه الرياض مؤخرا ، يستهدف الحشد الشعبي ، لافتا الى أن العدو يتخذ ألوانا مختلفة ففي البداية كان البعث والآن يتلون بلون داعش المنبثق من فكر سعودي بامتياز، لافتا الى أن تشكيل هذه العصابة ، تم التحضير له خلال مؤتمر عُقد في القاهرة عام 1979.

وقال المهندس : “العدو هو داعش ، وکان فی البدایة البعثیون ، والآن یأخذ هذا الشکل ، شکل داعش و شکل التکفیر، عندما لاحظوا خاصة ما جرى من تطورات فی روسیا و وجود تحالف جدید فی المنطقة ، ظهر تحالف آخر اعلن عنه مؤخرا وکان له تحضیرات سابقة لوقف التداعیات الحاصلة من انتصاراتنا فی سوریا والعراق ، هذا التحالف یستهدفنا نحن فی الأساس .
واوضح المهندس أن “داعش” الآن على أبواب السقوط ، لافتا الى ان الفکر الداعشی هو فکر سعودی بامتیاز، تم رعایته منذ عشرات السنین منذ عام 1979 حیث عقد مؤتمر فی القاهرة وکان التمویل والتجهیز لحرکة طالبان فی أفغانستان سعودی والسلاح مصری والإدارة باکستانیة والرعایة والقیادة أمریکیة وانتجت طالبان ، ثم أنتجت القاعدة ، و تحولت الآن الى داعش ، و قد تتحول فی الأیام القادمة الى شکل جدید .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السيد عبد الملك الحوثي : النظام السعودي خاضع للإرادة الأمريكية، والتودد للعدو الإسرائيلي

أكد قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي : ان سقف النظام السعودي خاضع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *