أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الجيش السوري يستعيد قلعة ” الحصن ” منهيا وجود الجماعات الارهابية في ريف حمص بشكل نهائي

الجيش السوري يستعيد قلعة ” الحصن ” منهيا وجود الجماعات الارهابية في ريف حمص بشكل نهائي

في انتصار استراتيحي هام ، يحرم الجماعات الارهابية واغلبها من التنظيمات الوهابية المسلحة من موقع استراتيجي يؤمن لها فرض السيطرة على مساحات واسعة والتحكم بقطع طرق اتصال مواصلات هامة تتسع حتى الحدود مع لبنان، نجح الجيش السوري في السيطرة وبشكل كامل على ” قلعة الحصن ” ورفع العلم السوري عليه .

وبهدذا الانتصار يكون الجيش السوري قد وجه ضربة موجعة وقاتلة للجماعات المسلحة فيه وفي المنطقة عموما لينهي وجود اي اثر للجماعت الارهابية في ريف حمص .
وقال مصدر عسكري سوري ، ان الجيش العربي السوري، فرض سيطرته على قلعة الحصن في محافظة حمص وسط البلاد، الخميس، ورفعت العلم السوري على القلعة الأثرية التي كان تسيطر عليها الجماعات المسلحة، منذ سنتين تقريبا.
كما اكد المصدر العسكري إن 11 عنصرا من الدماعات الارهابية ، قتلوا في كمين نصبه لهم الجيش السوري، خلال فرارهم من بلدة الحصن بريف حمص باتجاه الأراضي اللبنانية.
وبدا عدد من الرجال باللباس العسكري داخل القلعة وهم يرفعون العلم السوري ويلوحون به في أعلى قلعة الحصن، بينما تسمع أصوات رشقات رشاشة غزيرة.
وتعد بلدة ” الحصن ” هي آخر معقل للجماعات المسلحة ، في ريف حمص الغربي، ومن شأن السيطرة عليها إقفال الطريق إلى الحدود مع لبنان في تلك المنطقة على المعارضة المسلحة.
وتصاعدت حدة المعارك، بين القوات الحكومية السورية وفصائل من المعارضة المسلحة في محافظة حماة بالتزامن مع استمرار المواجهات في مناطق أخرى من البلاد.
احتفالات في بلدة ” راس العين ”
من جانبها، أكدت وكالة الأنباء السورية “سانا” أن أهالي بلدة رأس العين احتفلوا باستعادة القوات الحكومية السيطرة على بلدتهم الواقعة جنوب غرب مدينة يبرود في ريف دمشق.
وكانت تلك القوات سيطرت، بدعم من مقاتلي حزب الله، الأربعاء، على قرية رأس العين بعد أيام من استعادة يبرود التي كانت تعتبر أكبر معقل لمقاتلي المعارضة في القلمون المحاذية للحدود اللبنانية.
وفي لبنان الذي يعاني من تداعيات الحرب السورية، أغار الطيران السوري مجددا على منطقة خربة يونين القريبة من مدينة عرسال، دون ورود معلومات عن سقوط ضحايا.
ومنذ سيطرة الجيش السوري الاحد الماضي على ” يبرود” تسلل المئات من الارهابيين بين صفوف اللاجئين السوريين الى منطقة عرسال ، التي باتت تؤي أكثر من ستين ألف لاجئ سوري، بحسب السلطات المحلية فيها.
وتسللت اعداد كبيرة من العناصر المسلحة الى وادي خالد في شمال لبنان ، في وقت أقفلت السلطات السوري معبر البقيعة الحدودي بين البلدين.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مصادر اعلامية كويتية : العراق قرر رفع تاشيرة السفر عن الكويتيين والخليجيين

كشفت مصادر إعلامية كويتية ان العراق وافق على السماح بدخول المواطنين والخليجيين والمقيمين الى العراق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *