أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / المقاتلات الروسية تبدا عمليات قصف صهاريج وخزانات النفط لداعش وتدمر 500 صهريج محمل بالنفط للقضاء على تجارة النفط

المقاتلات الروسية تبدا عمليات قصف صهاريج وخزانات النفط لداعش وتدمر 500 صهريج محمل بالنفط للقضاء على تجارة النفط

بعدما كشف الرئيس الروسي بوتين في قمة العشرين في يالطا بتركيا عن امتلاك تنظيم داعش الوهابي اسطولا من الشاحنات والصهاريج لنقل النفط العراقي والسوري الى تركيا ومنه للاسواق العالمية ،على غرار انظمة انابيب نقل النفط ، أعلن رئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية أن المقاتلات الروسية في سوريا دمرت نحو 500 صهريج محملة بالنفط تابعة لـ”داعش” كانت متجهة من سوريا الى العراق كما قصفت خزانات النفط واحرقت العشرات منها ايضا.

وكل هذا النشاط اليومي المحموم لنقل النفط لتكريره ومن ثم تصديره ، لم تتعرض له مقاتلات التحالف الدولي برئاسة الولايات المتحدة وكانه يساهم فس تعزيز امكانات هذا التنظيم الارهابي .
وبين الفريق الأول أندريه كارتابولوف للصحفيين الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين الثاني أن الشاحنات التي تم تدميرها خلال عدة أيام كانت تنقل النفط من سوريا الى العراق لتكريره.
وأكد المسؤول العسكري بهذا الصدد بدء المقاتلات الروسية “صيدا حرا” لناقلات النفط التابعة للتنظيم الإرهابي، قائلا: “أريد التأكيد أنه تم اليوم اتخاذ قرار انطلقت بموجبه الطائرات الحربية الروسية الى ما يسمى بالصيد الحر للصهاريج التي تنقل المشتقات النفطية للإرهابيين في المناطق الخاضعة لسيطرة داعش”.

 


وأضاف أن “داعش وغيره من التنظيمات المتطرفة أنشأ في الأعوام الأخيرة بالمناطق الخاضعة له ما يسمى بـ”أنبوب النفط على الإطارات”، موضحا أن مئات الشاحنات (الصهاريج) تنقل آلاف أطنان النفط الى (من سوريا) العراق لتكريره، ما يعتبر أحد موارد التمويل الأساسية للتنظيم الإرهابي.
وأطلع رئيس إدارة العمليات الصحفيين على صور تبين مئات شاحنات النفط متوقفة ضمن قافلة استعدادا للانطلاق، معتبرا تدمير نحو 500 شاحنة بأنه “خفض بشكل كبير إمكانيات المسلحين في التصدير غير الشرعي لمشتقات النفط، وبالتالي دخلهم من تهريب النفط”.
وقال كارتابالوف في المؤتمر الصحفي إن “القوات الجوية الروسية شنت اليوم في الساعة 5 صباحا بتوقيت موسكو سلسلة ثانية من الضربات المكثفة على مواقع المجموعات الإرهابية في الأراضي السورية”.
وأوضح كارتابالوف أن مجموعة من قاذفات “Tu-22M3” بعيدة المدى نفذت غارات على مواقع “الدولة الإسلامية” في محافظتي الرقة ودير الزور، مستهدفة مستودعات الذخائر والأسلحة والمعدات العسكرية ومخيمات تدريب المسلحين، فضلا عن مصانع خاصة بإنتاج المتفجرات، بعد ما أطلقت الطائرات حاملات الصواريخ “Tu-160” الاستراتيجية 12 صاروخا إلى مواقع “الدولة الإسلامية” في محافظتي حلب وإدلب.
وأشار الفريق الأول الروسي إلى أنه من المخطط أن ينفذ سلاح الجو الروسي 100 طلعة في غضون يوم الأربعاء، نفذت 59 منها حتى الساعة 16.00 بتوقيت موسكو، معلنا أن الضربات الروسية أدت إلى تدمير 149 موقعا لداعش منها 3 مراكز تابعة للقيادة العسكرية ومستودعا ذخائر ومخيم لتدريب المسلحين.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

منظمة هيومن رايتس ووتش حول الاعدامات في دول الخليج : في البحرين هناك 26 ناشطا ينتظرون حكم الإعدام في سجون ال خليفة

وجهت منظمة “هيومن رايتس ووتش” رسالةً إلى الاتحاد الأوروبي، سلطت فيها الضوء على حالة حقوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *