أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / قوات الاحنلال الاسرائيلي تواصل جرائم القتل بحق الفلسطينيين واستشهاد اثنين منهم في عملية اقتحام مخيم قلنديا

قوات الاحنلال الاسرائيلي تواصل جرائم القتل بحق الفلسطينيين واستشهاد اثنين منهم في عملية اقتحام مخيم قلنديا

تواصل قوات الاحتلال الاسرائيلي جرائم قتل الفلسطينيين بدم بارد وكانها تنفذ عمليات ميدانية بحق الفلسطينيين في ظل صمت دولي وعربي ، فقد استشهد فجر اليوم الإثنين شابين إثنين في مخيم قلنديا شمال مدينة القدس، خلال مواجهات اندلعت في المخيم بعد اقتحامه من قوات الاحتلال لهدم منزل الأسير محمد أبو شاهين.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها عن استشهاد كل من الشهيد احمد أبو العيش 28 عاما، والشهيد ليث أسعد مناصره 21 عاما. وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال قدرت بحوالي 1000 جندي، اقتحمت المخيم عند حوالي الساعة الثانية فجرا، من جميع مداخله بعد إغلاق كل الطرق المؤدية إليه، ونشرت قوات الاحتلال قناصتها على اسطح البنايات ما ادى الى شل الحركة بالكامل داخل المخيم.
وقامت بالانتشار في حاراته ومحاصرة منزل الأسير محمد أبو شاهين وسط المخيم، وأجبرت سكان المنطقة بالكامل على مغادرة منازلهم، قبل أن تقوم بزرع المتفجرات بكل أنحائه وتفجير الطابق العلوي للمنزل بالكامل.
وكانت عائلة أبو شاهين تلقت بلاغات بهدم منزلها منذ حوالي شهر، وانتهت المدة الاستئناف الذي حصلت عليه قبل يومين، لتعود قوات الاحتلال لتمهلها مهلة 48 ساعة لأخلاء المنزل لهدمه انتهت مساء أمس.
وتتهم قوات الاحتلال الأسير أبو شاهين، والذي أعتقل في تموز الفائت، بمسؤوليته عن قتل مستوطن في عملية وقعت في حزيران الفائت بالقرب من قرية دير أبزيغ غربي رام الله.
وخلال عملية مداهمة منزل أبو شاهين وهدمه اندلعت المواجهات، وسمعت أصوات اشتباكات مسلحة بين الشبان وقوات الاحتلال، أستشهد خلالها الشابين ابو العيش ومناصرة وأصيب خلالها العشرات.
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن ثلاثة منهم نقلوا إلى مجمع فلسطين الطبي، أصيبوا بالرصاص الحي، حيث أصيب شاب أصيب بالرصاص الحي في منطقة اسفل البطن خضع لعملية جراحية وحالته خطره، ومواطن آخر مواطن 55 عاما أصيب بالرصاص الحي في القدم واصابته متوسطة ووضعه مستقر، وشاب آخر اصيب في وجهه مباشره في الجزء العلوي للأسنان ، بالرصاص المطاطي المغلف بالمعدني مما أدى إلى تكسير أسنانه بالكامل.
إلى جانب العشرات بحالات الاختناق بعد أمطار الجنود المخيم بالقنابل الغاز المسيل للدموع لتأمين عملية انسحاب قواته بعد عملية التفجير للمنزل.
وبحسب مصادر محلية في المخيم فقد اعتقلت قوات الاحتلال الفتى يوسف ابو لطيفة 17 عاما، من داخل سيارة الاسعاف وهو مصاب بجروح خلال انسحابها.وتحدثت مصادر في المخيم عن مقتل جندي خلال الاشتباك المسلح الذي وقع في المخيم، إلا أن مصادر عبرية لم تذكر النبأ حتى الأن. وبحسب الشهود أيضا فقد منعت قوات الاحتلال الاسعاف وطواقم الهلال الأحمر من دخول المخيم خلال المواجهات، و أعتدت على الطواقم الطبية وقامت باحتجاز مركباتها.
ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشهيدين اللذين ارتقيا في مخيم قلنديا للاجئين شمال مدينة القدس المحتلة، مؤكدةً على استمرار وتصعيد الانتفاضة رغم كل جرائم القمع والإرهاب الصهيوني.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اية الله رئيسي : الجمهورية الاسلامية وقفت مع العراق في ايام العسرة وسنواصل المضي بعلاقاتنا لمزيد من الرقي والازدهار

اكد “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” نحن نعتبر الشعب العراقي هو الاقرب الى الشعب الايراني؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *