أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / الولايات المتحدة تسلم شحنات سلاح جديدة للعراق وابو ريشة يؤكد ان ” القاعدة ” في الانبار وينذر بقرب تحرير الفلوجة من داعش

الولايات المتحدة تسلم شحنات سلاح جديدة للعراق وابو ريشة يؤكد ان ” القاعدة ” في الانبار وينذر بقرب تحرير الفلوجة من داعش

اعلن احد زعماء عشائر الصحوات في الانبار ، ان القوات الامنية وابناء العشائر سيقومون بعمل عسكري لتطهير قضاء الفلوجة من تنظيم “داعش” اذا فقد الامل بالعشائر هناك، مؤكدا ان مسلحي “داعش” مازالوا يسيطرون على القضاء بالكامل ، وعلى صعيد متصل بمكافحة الارهاب اعلنت سفارة الولايات المتحدة تسليم العراق شحنات جديدة لمكافحة الارهاب لم تفصح عن محتوياتها ونوعية السلاح .

وقال احمد ابو ريشة رئيس ” مؤتمر صحوة الانبار ” الذي كان احد داعمي ” منصات الاعتصام ” في الانبار وتخلى عن عدائه للحكومة بعد دخول قوات الجيش العراقي للانبار في 21 كانون الاول -ديسمبر الماضي للقضاء على داعش وحلفائها من اعوان نظام البعث البائد : “إنه للمرة الاولى منذ سنوات تشهد محافظة الانبار ظهورا علنيا لتنظيم القاعدة بعد ان كانوا مختبئين في الصحراء ويقومون بارسال الانتحاريين”، مشيرا الى ان “ظهور القاعدة من جديد في مدن الانبار شكل مفاجاة للجميع”.
واعترف: “ان عناصر تنظيم داعش مايزالون يسيطرون على قضاء الفلوجة بالكامل والخط السريع”، مبينا اننا “ننتظر من العشائر ان تاخذ زمام المبادرة بنفسها لتطهير الفلوجة من داعش كما فعلت في العام 2006”.
وأكد أبو ريشة انه “في حال فقدت الحكومتين الاتحادية والمحلية الامل من العشائر، فان الحكومتين والعشائر ستقوم بعمل عسكري لتطهير القضاء من المجاميع المسلحة”.
وتجاهل ابو ريشة الاشارة الى رفيقه في منصات الاعتصام ” علي حاتم سليمان ” الذي افترق عنه بعد دخول قوات الجيش العراقي ، واصر على قيادة المجاميع الارهابية في الرمادي وفي الفلوجة مطلقا تحذيراته يوميا للجيش والشرطة ويعلن تحديه للحكومة المحلية والحكومة الاتحادية، ويشكل حاليا الشخصية العشائرية الوحيدة التي تعلن عن مواقفها العدائية ضد الحكومة ويتهم بتحالفه الوثيق مع تنظيم داعش الوهابي ويراهن على الدعم السعودي والقطري في مواجهة الجيش العراقي .
وعلى صعيد اخر ، علنت السفارة الامريكية ببغداد ، الاحد ، ان بلادها سلمت العراق وجبة جديدة من الأسلحة والذخائر الهامة التي تدخل في مجال محاربة الارهاب ، ولم يفصح البيان عن طبيعة شحنات الاسلحة التي تم تسليمها للعراق .
وقد تم تسليم هذه الوجبة من الأسلحة بعد إجراء تقييم هام مشترك لاحتياجات العراق من الأسلحة أجراه خبراء أمنيون من العراق والولايات المتحدة، حيث مثلت هذه الوجبة أخر حلقة في سلسلة الوجبات من الأسلحة الهامة التي تم تسليمها إلى العراق”.
وذكر بيان للسفارة ان “الولايات المتحدة تواصل الإسراع في تسليم العراق أسلحة وذخائر بموجب اتفاقية الإطار الاستراتيجي والشراكة الأمنية طويلة الأمد بين البلدين”.
وأضاف ان “تسليم هذه الأسلحة يأتي استجابة لطلبات محددة قدمها العراق وبما يتفق مع السياسة الشاملة لمكافحة الإرهاب التي تضمن إتخاذ تدابير سياسية واقتصادية وأمنية مصاحبة لذلك”، مشيرا الى انه ” وعلى الصعيد الأمني، فإنه من الضروري أن يتم تجهيز قوات الأمن العراقية بالأسلحة الحديثة الفعالة التي تمكنها من التصدي للتهديدات الخطيرة التي تمثلها الآن دولة الإسلام في العراق والشام [داعش] للعراق والمنطقة”.
واشار البيان الى إن “الولايات المتحدة عاقدة العزم على تقديم العون لقوات الأمن العراقية للتصدي لمثل هذه التهديدات وحماية السكان بالتنسيق مع القادة المحليين وزعماء القبائل ” منوها الى ان الولايات المتحدة سلمت العراق في وقت سابق من هذا الشهر حوالي مائة صاروخ “هيل فاير Hellfire” مع مئات الآلاف من طلقات الذخيرة وبنادق “إم 4 M4” .
وأشار البيان الى “انه ومنذ منتصف شهر كانون الثاني، تم تسليم القوات الأمنية العراقية أكثر من أحد عشر مليون طلقة من الذخيرة، والآلاف من المدافع الرشاشة وبنادق القنص و بنادق “إم 16 إس، و إم 4M4 M16s ” والآلاف من الطلقات الاستكشافية “Flares” والقنابل اليدوية والأسلحة الأخرى”.
ولفتت السفارة الامريكية الى “انه من المقرر أن يتم في غضون الأسابيع المقبلة تسليم وجبات إضافية من الأسلحة وفقاً لبرنامج المبيعات العسكرية الخارجية الأمريكية مع مراعاة إجراءات الشفافية والمصداقية التي تصاحب عملية التسليم”.
ولفت البيان الى ان “الولايات المتحدة تتطلع إلى العمل عن كثب مع الزعماء العراقيين والقادة العسكريين بغية تحديد وتلبية الاحتياجات الضرورية من المعدات الإضافية الأخرى خلال الأسابيع المقبلة وسوف تواصل الولايات المتحدة أيضاً تشجيع جميع القادة العراقيين على العمل سوياً من أجل تطبيق الاستراتيجية الشاملة لمكافحة الإرهاب في محافظة الأنبار بفعالية وبما يتفق مع برنامج مجلس الوزراء الصادر في 18 شباط الماضي، مع التركيز على ضرورة تعبئة السكان المحليين ضد داعش والجماعات المتطرفة الأخرى”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

العراق يعلن رفضه لتصريحات نتنياهو عن خطط لديه لفرض السيادة على غور الاردن وشمال البحر الميت

أعلن العراق رفضه لتصريحات رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن خطط لديه لفرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *