أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / 70 خبيرا من شركات كهرباء عالمية تشارك في ورشة عمل برئاسة مكتب رئيس الوزراء العبادي لايجاد حلول جذرية لازمة الكهرباء

70 خبيرا من شركات كهرباء عالمية تشارك في ورشة عمل برئاسة مكتب رئيس الوزراء العبادي لايجاد حلول جذرية لازمة الكهرباء

بهدف التوصل الى حلول جذرية لمشكلة انهيار خدمات التيار الكهربائي في عموم محافظات الوسط والجنوب والعاصمة بغداد والتي ادت الى اندلاع التظاهرات الشعبية العارمة المطالبة بالاصلاحات وطرد ومحاكمة المفسدين والفاشلين ، اقام مكتب رئيس الوزراء ببغداد اليوم الاحد ” ورشة عمل ” حول الكهرباء بعنوان ( قطاع الكهرباء المشكلات والحلول) ، وتتعلق باقرار حزمة إصلاحات الكهرباء ( التي نصت الحزمة ان تقدم خلال أسبوعين ) .

وجرت المناقشات بحضور خبراء دوليين في مجال الطاقة ،من البنك الدولي وممثلي شركات الطاقة الامريكية والاوربية والاسيوية ، وعدد من المتخصصين والخبراء العراقيين ، الى جانب حضور عدد من السفراء وممثلي الشركات الاجنبية .
وقال معاون مدير مكتب رئيس الوزراء الدكتور نوفل الحسن الذي افتتح الورشة : ان حل مشكلة الكهرباء من اولويات عمل الحكومة العراقية ، وفي مقدمة حزمة الاصلاحات التي قدمها رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي ، وان هذا الحضور الدولي يعبر عن تعاون الدول الصديقة مع العراق في هذا الجانب الحيوي .
وشارك في ورشة العمل اكثر من سبعين من الخبراء من البنك الدولي وعددا من المختصين بقطاع الكهرباء و الخبراء والمسؤولين العراقيين الحاليين والمتقاعدين من ذوي الخبرة في وزارات الكهرباء والنفط والصناعة والتخطيط والمالية وال TBI بالاضافة لخبراء من شركات GE الامريكية وسيمنس الألمانية و ABB السويدية و الستوم الفرنسية و KPM الكورية وغاز كروب وشل، الى جانب مسؤولين من وزارة الطاقة الامريكية ومسؤولون حكوميون بقطاع الطاقة وممثلوا السفارات الامريكية والبريطانية والاتحاد الاوربي وإيران واليابان والصين وغيرهم.
وتضمنت الورشة محاور التوليد والنقل والتوزيع والجباية والتمويل، وفي ختامها قدم الخبراء توصياتهم الى جهات القرار حول افاق حل مشكلة الكهرباء في العراق.
يذكر ان هناك دعوات يطلقها مسؤولون ونواب في العراق لخصصة قطاع الكهرباء ، وكان نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي الذي واجه غضبا شعبيا عارما بسبب اتهامات له بتورطه بالفساد المالي والادراي، من اشد الداعين لذلك والمتحمسين له ، ولكن خبراء اقتصاديين وسياسيين حذروا من مشروع خصصة قطاع النفط ، لان من شان ذلك ان يترك العراقيين في مواجهة شركات هممها تحقيق الربح وبالتالي سيخلي دور الحكومة في ضمان توفير خدمات التيار الكهربائي باسعار مناسبة تتناسب وحجم المستوى المعيشي للمواطن في ظروف اقتصادية خانقة يمر بها العراق بسبب تدني اسعار النفط وتحذير رئيس البنك المركزي علي العلاق اليوم الاحد ، من تحديات مالية يواجهها البنك المركزي في ظل تدني ايرادات النفط .
ويذهب المشككون في دعوات ” خصصة الكهرباء” بانها لن تكون افضل من النتائج الكارثية لـ ” تراخيص العقود النفطية ” التي ابرمت مع الشركات الاجنبية في حكومة المالكي وكان عرابها الرئيسي الوزير جواد الشهرستاني الذي يواجه دعوات بالتحقيق معه لما سببه للعراق من كارثة اقتصادية وخسائر مالية بسبب الايرادات التي تجنيها شركات النفط الاجنبية وفق تراخيص عقود النفط ، والتي من شان اي تحقيق نزيه فيها ان يكشف حجم الضرر الاقتصادي الكبير الذي سببته للعراق ، والتي شابها كثير من الحيف بالعراق خاصة وانها اعتمدت نسبة مئوية ثابتة لشركات النفط بغض النظر عن اسعار النفط التي هبطت الى الثلث عن اسعارها الطبيعية ، مما يعني ان شركات النفط تحصل على حصتها من انتاج كل برميل النفط ، بسعره السابق 115 دولارا للبرميل الواحد.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اردوغان : التقرير الاممي اكد بما لايدع مجالا للشك تورط المسؤولين السعوديين في جريمة قتل خاشقجي

تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن يدفع المسؤولون عن قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *