أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / مقتل 8 اشخاص واصابة اكثر من 100 اخرين في تفجير شاحنة مفخخة في حي سكني في كابل
KABUL, AFGHANISTAN - APRIL 16: Police tape ropes around wreckage outside where Taliban fighters launched an attack on April 16, 2012 in Kabul, Afghanistan. Yesterday a wave of targeted attacks hit at least three neighborhoods in the capital that are home to Afghan government buildings, Western embassies and NATO bases. (Photo by Majid Saeedi/Getty Images)

مقتل 8 اشخاص واصابة اكثر من 100 اخرين في تفجير شاحنة مفخخة في حي سكني في كابل

اسفر هجوم بشاحنة مفخخة في حي سكني في كابول عن سقوط ثمانية قتلى على الاقل واكثر من مئة جريح صباح اليوم الجمعة في اول عملية كبيرة في العاصمة الافغانية منذ تعيين خلف للملا محمد عمر على رأس حركة طالبان.

وذكر صحافيون من وكالة فرانس برس في المكان ان الانفجار الذي وقع حوالى الساعة الواحدة (20,30 تغ) الحق اضرارا جسيمة في عدد من المساكن ودمر سوقا للفاكهة واحدث حفرة هائلة يبلغ عمقها نحو عشرة امتار في حي شهيد الواقع شرق العاصمة الافغانية.
وقال قائد شرطة كابول عبد الرحمن رحيمي لفرانس برس “احصينا ثمانية قتلى و128 جريحا في هذا الهجوم لكن هذه الحصيلة يمكن ان تتغير”.
واضاف ان “عددا كبيرا من الاطفال والنساء قتلوا او جرحوا وبين الضحايا عمال في مصنع للرخام”، مشيرا الى ان “منفذي هذا الهجوم كانوا يريدون ارتكاب مجزرة”.
وفي الوقت نفسه يطلق افغان نداءات الى مواطنيهم للتبرع بالدم من اجل التخفيف عن المستشفيات التي اكتظت بالضحايا.
ولم تتبن اي جهة الهجوم الذي قد يحمل بصمات طالبان التي قتلت تسعة اشخاص نهار الخميس في سلسلة هجمات في قندهار مهد حركة التمرد، وفي ولاية لوغار جنوب كابول.
ولا يعلن المتمردون عادة مسؤوليتهم عن الهجمات التي تودي بحياة مدنيين وان كانوا مسؤولين عن معظم حوادث العنف التي استهدفت هؤلاء، كما تقول بعثة الامم المتحدة في افغانستان في تقرير نشر هذا الاسبوع.
وبين الاول من كانون الثاني (يناير) و30 حزيران(يونيو) قتل 1592 شخصا واصيب 3329 في اعمال العنف، على ما اعلنت بعثة الامم المتحدة في افغانستان في تقرير بهذا الخصوص تنشره كل نصف عام.
واحصت البعثة تراجعا بنسبة 6% في عدد القتلى مقارنة بالنصف الاول من 2014، لكن عدد الجرحى ارتفع 4% في المعارك بين المتمردين وقوى الامن الافغانية، والهجمات والاغتيالات.
ولا تشمل هذه الارقام الضحايا في صفوف الجيش والشرطة الافغانيين اللذين يتصديان بمفردهما لحركة التمرد التي باتت تشمل كل افغانستان تقريبا وليس جنوب البلاد فقط.
وتشكل الهجمات في كابول وقندهار ولوغار الموجة الاولى من الهجمات الواسعة في البلاد منذ تعيين الملا اختر منصور على رأس حركة طالبان الاسبوع الماضي خلفا لزعيمها التاريخي الملا عمر.
وبرعاية الولايات المتحدة والصين، استضافت باكستان في بداية تموز(يوليو) مفاوضات بين طالبان والحكومة الافغانية. لكن مسالة دعم مكتب طالبان في قطر لهذه المبادرة لا يزال موضع جدل.
وارجئت الجولة الثانية من هذه المفاوضات التي كانت مقررة في باكستان الى اجل غير مسمى.
وتكشف هذه الهجمات تصاعد نشاط حركة طالبان على الرغم من النزاعات التي سببها انتقال القيادة الاول في تاريخ الحركة.
ويرفض جزء من الحركة بقيادة النجل الاكبر للملا عمر مبايعة زعيم الحركة الجديد مشيرين الى تعيينه بشكل متسرع.
كما ينتقد كوادر وقياديون في طالبان الحركة لتكتمها لسنتين على وفاة الملا عمر عبر نسب تصريحات اليه في حين انه توفي في نيسان (ابريل) 2013 في مستشفى في كراتشي في باكستان كما اعلنت الاستخبارات الافغانية الاسبوع الماضي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الصين تفرض عقوبات على 11 أميركيا ردا على العقوبات الامريكية ضدها

أعلنت الصين الاثنين فرض عقوبات على 11 أميركيا، ردا على خطوات عقابية مشابهة اتّخذتها واشنطن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *