أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / قوات التدخل السريع بمشاركة الحشد الشعبي ينجحون في تحرير جامعة الانبار وقتل 29 ارهابيا من داعش وجرح العشرات منهم

قوات التدخل السريع بمشاركة الحشد الشعبي ينجحون في تحرير جامعة الانبار وقتل 29 ارهابيا من داعش وجرح العشرات منهم

كما كان متوقعا بناء على نجاح قوات التدخل السريع والحشد الشعبي في تطويقها من جميع الجهات ، أعلن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي الأحد 26 يوليو/ تموز تحرير جامعة الأنبار الواقعة غرب مدينة الرمادي بالكامل، مشيرا إلى سقوط العشرات من عناصر تنظيم “داعش” بين قتيل وجريح.

وصرح نائب قائد العمليات الخاصة التابعة للجهاز العميد عبد الأمير الخزرجي أن “قوات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت فجر اليوم (الأحد)، من تحرير جامعة الأنبار بالكامل من سيطرة تنظيم داعش.. بعد اشتباكات عنيفة استمرت لساعات”. وأضاف الخزرجي أن الاشتباكات أدت إلى مقتل 29 وجرح 15 من التنظيم ، مشيرا إلى أن “تلك القوات رفعت العلم العراقي فوق أبنية الجامعة”.
ولا تزال الاشتباكات مستمرة بين القوات العرافية وارهابيي “داعش” في مناطق أخرى من الرمادي فيما تحاصر قوة من مكافحة الإرهاب حي التأميم المحاذي لجامعة الأنبار الذي هربت مه مجاميع كببيرة من الارهابيين وخاصة بقايا حرس صدام وبقاء الوهابيين من عناصر داعش ومن يعرفون بالانغماسيين الانتحاريين في وقت لاوجود ري امل لهم لمنع تحرير الرمادي من قبضتهم .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

فالح الفياض ينفي صدور قرار بتعيين ” ابو فدك ” رئيسا لاركان الحشد بدلا من الشهيد القائد المهندس ويؤكد ان حكومة علاوي نالت رعاية المرجعية

نفى رئيس هيئة الحشد الشعبي صدور قرار بتعيين ابو فدك المحمداوي رئيس اركان قوات الحشد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *