أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / داعش الوهابي يبث صورة لمنشور له في مسجد الحرام بجوار الكعبة يتضمن دعاية للتنظيم و للبغدادي

داعش الوهابي يبث صورة لمنشور له في مسجد الحرام بجوار الكعبة يتضمن دعاية للتنظيم و للبغدادي

اقدم تنظيم داعش الوهابي على نشر صورة لاحدى منشوراتها وهو يثبتها على جدار السطح العلوي لحرم المسجد المكي بجوار الكعبة ، كتب فيه شعاره ” دول الاسلام باقية وتتمدد ” و ” اميرنا ابا بكر :: منبر الحرم بانتظارك “في محاولة للاعلان بان عناصره الارهابية متواجدة في مكة المكرمة وفي المسجد الحرام في خطوة دعائية استفزازية بنفس الوقت .

و تداول ناشطون في موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” صورة المنشور وتُظهر أحد عناصر تنظيم “داعش” الارهابي وهو يرفع ورقة في يدية داخل الحرم المكي مكتوب فيها “أميرنا ابا بكر .. منبر الحرم بإنتظارك” ، وتظهر الصورة شعار التنظيم “العلم الأسود” وهو مرسوم في الورقة،
هذا وأكدت المنظمة الاممیة للعدل والتنمیة في تقرير لها حول الارهاب الدولي والخطر الذي تجسده جماعة “داعش” الارهابية على العالم عموماً ومنطقة الشرق الأوسط خصوصاً، واكدت المنظمة أن ” داعش” أداة بيد المخابرات السعودية.
يذكر ان تقارير للمخابرات الروسية والغربية امتشرت في الفترة السابقة اكدت ان تنظيم داعش هو صناعة المخابرات الامريكية والاسرائيلية بمشاركة الدول الحليفة لها في المنطقة وعلى راسها السعودية وتركيا والاردن وقطر.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ولي عهد بريطانيا يمنح طبيبا عراقيا اعلى وسام في بلاده تقديرا لخدماته الجليلة في مجال الطب

حصل الطبيب العراقي الدكتور رعد شاكر، اختصاصي أمراض الأعصاب على وسام الامبراطورية البريطانية، تكريما لخدمته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *