أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الرئيس التركي اردوغان يهدد المعارضة بـ ” انتخابات مبكرة ” اذا لم تتشكل الحكومة الائتلافية مع المعارضة

الرئيس التركي اردوغان يهدد المعارضة بـ ” انتخابات مبكرة ” اذا لم تتشكل الحكومة الائتلافية مع المعارضة

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي اصيب حزبه العدالة والتنمية بانتكاسة كبيرة في الانتخابات التشريعية الاخيرة ، إنه قد يعمد إلى الدعوة لانتخابات مبكرة في حال لم يتم تشكيل حكومة جديدة في الموعد المحدد، واعتبر ذلك أمراً “حتميا”.

وقال أردوغان إن الانتخابات المبكرة ستكون “حتمية” إذا لم يتمكن حزب العدالة والتنمية الحاكم والمعارضة الرئيسية من تشكيل حكومة خلال المهلة الدستورية ومدتها 45 يوماً.
وفي تصريحات نشرت في صحيفة ميليت الأحد أوضح أردوغان أنه يعتزم تكليف حزب العدالة والتنمية أولاً بتشكيل الحكومة الجديدة.
وكان الحزب قد حصل على نحو 41% من الأصوات في الانتخابات البرلمانية التي جرت في السابع من يونيو وهي نسبة تقل عن الأغلبية البرلمانية اللازمة لكي يشكل الحزب حكومة بمفرده.
وقال أردوغان للصحفيين في وقت متأخر أمس السبت أثناء عودته من أذربيجان “إذا لم يتمكن الحزب الذي جاء في المرتبة الأولى في الانتخابات من تشكيل حكومة ولم يتمكن كذلك من جاء في المركز الثاني… في هذه الحالة التوجه إلى صناديق الاقتراع مرة أخرى وفقاً للدستور سيكون أمراً لا مفر منه.. لا أصف ذلك بانتخابات مبكرة ولكن إعادة للانتخابات”.
من المتوقع أن يكلف أردوغان رسميا حزب العدالة والتنمية بتشكيل حكومة جديدة، بعد أداء البرلمان اليمين في وقت لاحق من هذا الشهر، وإذا لم ينجح الحزب في ذلك خلال 45 يوماً، فمن حق الرئيس التركي الدعوة لإجراء انتخابات جديدة.
وفي حال إعادة الانتخابات قد يبذل حزب العدالة والتنمية جهودا مضنية لإعادة استقطاب الكثير من الأصوات الكردية لكن يمكنه أن يأمل في كسب من صوتوا لصالح الحركة القومية وندموا لاحقاً بسبب آفاق تشكيل ائتلاف حكومي غير مستقر.
وقال أردوغان “ترك البلاد دون حكومة أمر غير وارد… حالة عدم اليقين يجب ألا تستمر طويلاً لضمان عدم تعطيل استثماراتنا وعلاقاتنا الدولية. يجب أن تشكل الحكومة بأسرع وقت ممكن”.
وأضاف أردوغان أنه يخطط للقاء قادة الأحزاب السياسية الأربعة التي فازت في الانتخابات في أسرع وقت ممكن، لاستطلاع آرائهم بشأن العملية السياسية، موضحاً أنه قد يبدأ ذلك قبل تأدية النواب اليمين الدستورية.
وما زال حزب العدالة والتنمية الذي أسسه أردوغان أكبر حزب في تركيا لكن نسبة تأييده انخفضت في الانتخابات الأخيرة عن تلك التي سجلها في انتخابات عام 2011.
وخسر الحزب أصواتا لصالح حزبي الشعوب الديمقراطي، المؤيد للأكراد الذي يدخل البرلمان للمرة الأولى، وحركة القوميين اليمينية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

بايدن: أنا صهيوني.. والسعودية أبدت استعدادها الاعتراف بـ’إسرائيل’

قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إنه يعتبر نفسه “صهيونياً”، زاعماً في الوقت نفسه أنه “قدّم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *