أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / في تداعيات مزاعم فساد في الفيفا .. فيدرا الماجد : لاخيار سوى حرمان خطر من استضافة مونديال 2022
فيدرا الماجد

في تداعيات مزاعم فساد في الفيفا .. فيدرا الماجد : لاخيار سوى حرمان خطر من استضافة مونديال 2022

أكدت فيدرا الماجد، المديرة الإعلامية السابقة لملف ” استضافة قطر كأس العالم” أن الفيفا لن يكون أمامها سوى خيار حرمان قطر من استضافة مونديال 2022 فى ظل الأدلة التى تقدمت بها الماجد، ومصادر أخرى حول ملف الفساد، بحسب صحيفة ديلى ميل البريطانية.

قالت الماجد إن قضية الفيفا تسبب لها رعبا كبير لأن بعض المتشددين قد يعتقدوا بتورطها فى قضايا الفساد والرشوى، مؤكدة أنها تأمل فى تحقيق العدالة حيث رأت أن عواقب فضيحة الفيفا قد تجبر بلاتر على العمل من أجل تنفيذ أجندته الإصلاحية وحفظ ماء وجهه.
وبالرغم من إعلان بلاتر الاستقالة والرغبة فى عقد انتخابات جديدة لرئاسة الفيفا، لا تعتقد الماجد أن بلاتر ينوى الخروج من الفيفا كما يزعم لأنه يعلم كيف يحسب الأمور جيدا وسيحاول بكل جهده أن ينقذ نفسه.
وصفت الماجد نفسها فى التصريحات بأنها “غبية” لأنها وثقت فى مزاعم الفيفا بأنها تسعى للكشف عن الحقيقة بعدما أصدر مسؤول بالفيفا، هانز يواكيم إيكرت، تقريرا حول نتائج تحقيقات مايكل جارسيا، رئيس لجنة التحقيقات السابق بملف فساد تنظيم مونديال 2018 و2022، في نوفمبر الماضي ادعى فيه أن هناك “مخاوف جدية” حول مصداقيتها، وكشف فيه عن هويتها التي اتفقت من قبل على أن تبقى سرية.
قالت الماجد إنها صبت كل غضبها على الفيفا، التى تسببت فى اختيار قطر لاستضافة مونديال 2022، وتجاهلت ضحايا العمال فى قطر وانتهاك حقوق الإنسان.
يذكر أن فيدرا الماجد تخضع لاحتجاز وقائى تحت إشراف مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكي، بسبب تخوفات من الإضرار بسلامتها وأسرتها خاصة إذا تم سحب حق قطر لاستضافة المونديال.
يذكر ان صحيفة ديلي ميل البريطانية كانت قد ذكرت في تقرير لها عن موافقة الفيفا على استضافة مونديال 2022 ، إن المسؤولين في الدوحة دفعوا مبالغ خيالية قيمتها 17,7 مليار جنيه إسترليني لإقناع أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا بالتصويت لقطر على حساب الولايات المتحدة الأميركية.
وأوضحت الصحيفة أن الرشاوى التي دفعتها قطر تضمنت صفقات تجارية مشروعة وعقود رعاية لأندية وشراء طائرات، لتنجح في الحصول على 14 صوتًا مقابل 8 للولايات المتحدة في سباق تنظيم المونديال.
وأكدت الصحيفة أن محمد بن همام عضو اللجنة التنفيذية دفع رشاوى عبارة عن أموال نقدية لعدد كبير من المسؤولين عن إدارة الكرة في الاتحادات القارية المختلفة.
وحددت الصحيفة بالاسماء أهم من تلقوا الرشاوي من بن همام:
1- ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي: تلقى رشاوى قطرية عبارة عن صفقة شراء طائرات إيرباص ونادي باريس سان جيرمان وإعادة هيكلة قنوات “بي إن سبورتس” وشراء حقوق بث الدوري الفرنسي لتنظيم المونديال بإجمالي استثمارات قيمتها 14,72 مليار إسترليني.
2- الرئيس الباراغوياني فرناندو لوغو: تلقى (1,33 مليار إسترليني) قيمة استثمارات في مجال الطاقة بعدما وقع عقدًا مع محمد بن همام.
3- ورواي ماكودي رئيس الاتحاد التايلاندي وقّع مع بن همام صفقة بترولية بقيمة (1.23 مليار إسترليني) في أغسطس 2010 بالدوحة.
4- 150 مليون إسترليني لإسبانيا مقابل رعاية شركة الطيران القطرية لنادي برشلونة.
5- حصل بعض المسؤولين الأفارقة وفي قارة أوقيانيا على 99 مليون إسترليني.
6- رئيس الاتحاد الأرجنتيني خوليو غروندونا تلقى 59 مليون إسترليني من قطر لتسديد ديون الكرة في بلاده.
7- ريكاردو تيكسيرا رئيس الاتحاد البرازيلي حصل على 6,7 مليون إسترليني.
8- القبرصي ماريوس ليفكاريتيس اعترف بحصوله على 27 مليون إسترليني قيمة استثمارات قطرية بشراء قطعة أرض لبناء مصنع في نيقوسيا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

منظمة هيومن رايتس ووتش حول الاعدامات في دول الخليج : في البحرين هناك 26 ناشطا ينتظرون حكم الإعدام في سجون ال خليفة

وجهت منظمة “هيومن رايتس ووتش” رسالةً إلى الاتحاد الأوروبي، سلطت فيها الضوء على حالة حقوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *