الرئيسية / الشرق الأوسط / امين عام ” بدر ” هادي العامري : سنفاجئ الامريكان بالمشاركة في تحرير الانبار ولن نحتاج لاستئذان احد

امين عام ” بدر ” هادي العامري : سنفاجئ الامريكان بالمشاركة في تحرير الانبار ولن نحتاج لاستئذان احد

توعد الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، بان العمل العسكري لتحرير الانبار سيفاجئ الامريكيان بخطة محكمة ، الذين يتدخلون في شؤون العراق ، معتبرا الدفاع عن أهل الأنبار : واجباً شرعياً وقانونياً وأخلاقياً ” مؤكدا ان ” تحرير الانبار من الدواعش الوهابيين ومن فلول البعثيين ، ولايحتاج لاستئذان أي أحد في ذلك “.

وقال الامين العام لمنظمة بدر، في بيان له : “اننا سنفاجأ الأمريكيين بخطة محكمة وسريعة لتحرير الأنبار”، عاداً أن ذلك “لا يتطلب الاستئذان من أحد”.
ومن المعلوم ، أن قوات الحشد الشعبي التي تكونت بناء على فتوى من المرجعية الدينية العليا في العراق ساهمت في تحرير عدد من المناطق التي كان يسيطر عليها الدواعش، مثل ناحية آمرلي وقضاء بيجي في صلاح الدين وجرف الصخر في بابل، إضافة إلى معارك متفرقة في ديالى وبغداد وكركوك وغيرها.
وأكد الأمين العام لمنظمة بدر أن “عشائر الأنبار ومواطنيها في أزمة ولن نتركهم ، مؤكدا ان السماح بسقوط ناحية البغدادي، (70 كم غرب الرمادي)، لا سامح الله، يعد كارثة”، مشيرا الى أن “الدفاع عن الأنبار يعد واجباً شرعياً وقانونياً وأخلاقياً لاسيما أن فتوى المرجع الديني الأعلى، السيد علي السيستاني، واضحة بهذا الشأن”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تحالف نبني: البناء لحماية الحشد والعراق

تستمر التحضيرات العراقية لإجراء الانتخابات المحلية، التي تقرر إجراؤها في الثامن عشر من شهر كانون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *