أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / البنتاغون يعترف بفشل سفن حربية امريكية من منع ” قوارب حربية ” لحرس الثورة الاسلامية من “ضبط ” سفينة ” Maersk Tigris” في المنطقة واقتيادها الى ميناء ايراني

البنتاغون يعترف بفشل سفن حربية امريكية من منع ” قوارب حربية ” لحرس الثورة الاسلامية من “ضبط ” سفينة ” Maersk Tigris” في المنطقة واقتيادها الى ميناء ايراني

بعد انتشار نباء نجاح سفن رقابة وتفتيش تابعة الى الاسطول الحربي لحرس الثروة الاسلامية باحتجاز سفينة ” Maersk Tigris”، وعلى متنا 34 بحارا اجنبيا بعد دخولها المياه الاقليمية الايرانية ، وتم اقتيادها بطاقمها من البحارة ، الى ميناء بندر عباس على بحر العرب، ، في ظل حراسة سفن حربية ايرانية ، اعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” بان سفنا تابعة للحرس الثوري الإيراني، اعترضت اليوم الثلاثاء، سفينة شحن تجارية ترفع علم جزر المارشال

وتابع المسؤول قائلا: “إن الحرس الثوري الإيراني تواصل مع السفينة وطلب منها تعديل مسارها والدخول إلى المياه الإقليمية الإيرانية، وعند رفض السفينة الانصياع لهذه التوجيهات، عندها قام أحد القوارب الإيرانية بإطلاق عيار ناري تحذيري، عندها انصاعت السفينة وحولت خط مسارها بمرافقة القوارب الإيرانية.”
وأشار المسؤول إلى ن البحرية الأمريكية التقطت نداء استغاثة من سفينة الشحن واسمها ” Maersk Tigris”، من قبل قطعة بحرية أمريكية تبعد نحو 60 ميلا عن الموقع، لافتا إلى أنه القوات الأمريكية أرسلت فرقاطات وطائرات للموقع لمراقبة الوضع ، وزعم المسؤول عدم وجود أي أمريكيين على متن هذه السفينة ، فيما وكالة روترز نقلت الخبر واشارت تن على متنها 34 بحارا امريكيا.
المتحدث باسم البنتاغون علق بشكل مقتضب على هذه الحادثة، حيث قال: “إطلاق طهران النار غير ملائم وهناك نحو 30 شخصا على متنها،” لافتا إلى ارسال البحرية الأمريكية لدورية بحرية وطائرة استطلاع إلى الموقع.
واكدت مصادر خليجية مقربة من الامريكان في الكويت ، ان السفينة التي تم اقتيادها من قبل قوارب حرس الثورة الاسلامية هي سفينة امريكية بالرغم من رفع علم ” جزر مارشال” ، حيث يدرك المعنيون بامور الملاحة ، ان رفع اعلام دول اخرى على بعض السفن موضع الشك والريبة ، لايحول دون ان تكون تابعة لجهات ودول اخرى ولكن تحت غطاء اعلام دول اخرى مثلما تحمل اكثر من 10 بالمائة من السفن في المنطقة اعلام دولة ” ليبريا ” فيما هي ليست ليبرية بل مسجلة فقط في ليبريا .
ويعني اعتراف المتحدث باسم البنتاغون بان السفن الحربية استلمت نداء استغاثة من سقينة ” Maersk Tigris”، وارسال فرقاطات وطائرة تلبية لنداء الاستغاثة لمنع الايرانيين من اقتيادها ، دون جدوى ، بمثاب اعتراف بفشل البحرية الامريكية بكل امكاناتها منع ” قوارب ” تابعة لحرس الثورة الاسلامية الايرانية ، من اجبار طاقم سفية ” Maersk Tigris”، على الانصياع للحرس الايراني ، بعدما تعامل الحرس مع الهدف باعتباره هدفا معاديا واطلق قذائف نحذيرية باتجاه السفينة، فيما لم تكترث قوارب حرس الثورة الاسلامية لكل السفن والطائرات الحربية في مياه المنطقة ، نفذت هذه القوارب الحربية مهامها على اتم وجه، وهو ما يعد نجاحا امنيا له دلالات .
ويؤكد مراقبون عسكريون ، ان اعلان الاسطول الحربي الامريكي ارسال فرقاطات وطائرات الى مسافة قريبة من المياه الاقليمية الايرانية لمتابعة تطورات احتجاز سفينة ” Maersk Tigris”، ، لايعني شيئا ذا اهمية، ولايقلل من نجاح الايرانيين في تحد السفن الامريكية ، وفرض رقابة مشددة على المياه الاقليمية لايران ورصد اية حركات مشبوهة ، ونجاح سفن حرس الثورة الاسلامية في رصد سفينة ” Maersk Tigris”، التي لايعني رفعها علم ” جزر الشمال ” اي شئ لتبديد شكوك الايرانيين تجاه اية حركة مشبوهة لسفن اجنبية في مياههم الاقليمية ، بمثابة اظهار رسالة اقتدار على مواجهة اكثر من 30 سفينة امريكية بعضها تابعة مباشرة لسلاح البحرية الامريكية وبعضها تتحرك لمصلحة جهاز الاستخبارات العسكرية الامريكية والبريطانية والفرنسية في مياه المنطقة بعناوين سفن تجارية او سفن بحوث واختبارت علمية ، او سفن لتقدم خدمات فنية وتكنلوجية لعدد من دول المنطقة مثل الامارات والبحرين وقطر ، فيما هي سفن تجسس ورصد ومتابعة للقوة البحرية الايرانية ومراقبة لسواحل والموانئ الايرانية بالتعاون والتنسيق مع اقمار اصطناعية تعمل في سماء منطقة الخيج وبحر العرب لمصلحة الاستخبارات الغربية والكيان الاسرائيلي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مجلس الأمن الوطني يخول القوات الأمنية باعتقال المشاركين بقطع الطرق وغلق الدوائر الحكومية وحرق الإطارات

بعد الغليان الشعبي من صمت الاجهزة الامنية امام جرائم الجوكر الامريكي من عملاء السفارة الامريكية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *