أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / ايران ترد بقوة على تصريحات السفير السعودي في واشنطن وتؤكد ان بلاده شنت العدوان على اليمن وخلقت المشاكل في اليمن

ايران ترد بقوة على تصريحات السفير السعودي في واشنطن وتؤكد ان بلاده شنت العدوان على اليمن وخلقت المشاكل في اليمن

ردت إيران على تصريحات السفير السعودي في واشنطن “عادل الجبير” التي اتهمها فيها بأنها جزء من المشكلة اليمنية، واعتبرت أن المشاكل سببها الدول التي هاجمت اليمن ودمرت بنيته التحتية.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن مسؤول في الخارجية الإيرانية ، رفضه لهذه التصريحات، وقال “إن المشاكل في اليمن، استحدثتها الدول التي دمرت البنية التحتية في اليمن، من خلال شن عدوان عسكري عليه.” مشيرا إلى ما تسبب به الدول التي تشن الهجوم العسكري من قتل وجرح “الألاف من أبنائه وارتكبت الجرائم وإبادة النسل.”
وكان السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير قد زعم بأن إيران تعتبر جزءا من المشكلة وليس الحل وأن “إيران قدمت مساعدات ودعم عسكري ولوجستي لجماعة الحوثي،” لافتا إلى أن عمليات مراقبة المياه الإقليمية والمجال الجوي لليمن مستمرة لمنع وصول أي أسلحة لجماعة الحوثي.
وندد المسؤول في الخارجية الإيرانية “باستمرار الغارات الجوية على اليمن، من قبل السعودية” ودعا الى الوقف الكامل للعمليات العسكرية مؤكدا أن ما يحتاجه اليمن حاليا هو “إرسال المساعدات الإنسانية بشكل عاجل وانطلاق الحوار اليمين اليمني.”

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سوريا تعلن الحداد 3 أيام على استشهاد الرئيس الإيراني

أعلنت رئاسة الجمهورية السورية الحداد 3 أيام باستشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *