أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / النظام السعودي يعلن استسلامه وانهاء عدوان ” عاصفة الحزم ” بعد تحذيرات استخباراتية غربية وتطورات ميدانية بامكانية سقوط مدن سعودية بيد الحوثيين

النظام السعودي يعلن استسلامه وانهاء عدوان ” عاصفة الحزم ” بعد تحذيرات استخباراتية غربية وتطورات ميدانية بامكانية سقوط مدن سعودية بيد الحوثيين

في هزيمة مدوية لنظام ال سعود ، وفي تاكيد على انتصار ارادة الشعب اليمني وانتصار ارادة انصا ر الله وفشل 26 يوما من العدوان الذي شاركت فيه اكثر 10 دول بقيادة السعودية وبدعم امريكي وفرنسي واسرائيلي وبريطاني ، اعلنت الرياض مساء اليوم الثلاثاء ، انتهاء حرب ” عاصفة الحزم ” ووقف كافة العمليات العسكرية ضد اليمن بشكل مفاجئ .

وأعلنت ما تسمى بقيادة دول التحالف انتهاء عملية “عاصفة الحزم” في اليمن وانطلاق ما اسماه النظام عملية “إعادة الأمل”هناك ، وزعمت القيادة العسكرية لقوة التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية أن العملية انطلقت استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.
وتؤكد مصادر استخباراتية غربية وفق تقرير راديو ” اوستن الاوروبي ” تعليقا منه على قرار السعودية وقف عمليات ” عاصفة الحزم ” ان السعوديين تسلموا الاسبوع الماضي تحذيرات جدية من استخبارات غربية ، بان على القيادة العسكرية السعودية ان تتوقع سقوط مدن وبلدات سعودية في الجنوب ، بيد القبائل اليمنية والحوثيين والجيش اليمني في الايام المقبلة ، وان كافة التقديرات للمحلليين العسكريين تؤكد استحالة اخراج الحوثيين وبقية اليمنيين من المدن التي ستسقط بيدهم بسهولة ، وعلى النظام ان يأخذ هذه التوقعات مأخذ الجد والحذر “.
وتاييدا لتوقعات هذه التقارير ن فان المناطق الحدودية مع اليمن شهدت القواعد العسكرية تسرب اعداد كبيرة من الجنود السعوديين ، وخاصة بعد سيطرة مقاتلين من قبيلة ” طخية ” على المركز الحدودي ” المنارة ” الذي كان ترابض فيه وحدة عسكرية مجهزة باحدث انواع الاسلحة الثقيلة من المدفعية والصواريخ ، فقام المسلحون اليمنيون بمصادرة جميع الاسلحة والذخائر ولم يعطوا الا قتيلا واحدا ، بينما قتل 7 جنود سعوديون وفر اكثر من 140 جنديا في المركز الحدوجي المذكور.
واتفقت التعليقات الاولية لاعلان السعودية وبامر مباشر من الملك سلمان ” انتهائ عمليات عاصفة الحزم ” انتصارا لليمن ولانار الله وللجيش اليمني ، وهزيمة مدوية للنظام السعودي الذي حدد سلفا اهداف الحرب ، ومن بينها اعادة الرئيس المخلوع الهارب عبد ربه هادي الى السلطة في صنعاء وتجريد انصار الله من السلاح وتخليهم عن مراكز الدولة والانسحاب الى صنعاء ، وكل هذه الاهداف لم تتحق ،بالرغم من مرور 26 يوما على بدء الحرب على اليمن بمشاركة الكويت والامارات وقطر والبحرين والكويت والاردن والسودان ومصر والمغرب بالاضافة الى دعم امريكي وبريطاني وفرنسي واسرائيلي ،وباعلان انتهاء عمليات عاصفة الحزم بذريعة ” تقدم الرئيس المخلوع والهارب والمقيم في الرياض عبد ربه هادي طلبا بوقف الحرب !!” يكون هذا الاعلان ، هو اعلان ضمني بانتصار اليمن وانتصار انصار الله في هذه الحرب العوانية التي خلفت اكثر من 3256 شهيدا وحريحا .
كما يتوقع المراقبون ان تنعكس نتائج هذه العمليات العكسرية على الوضع الداخلي في السعودية ، خيث ستنعكس هزيمة العدوان على القادة الذين اشرفوا عليها وهم كل من وزير الدفاع الشاب محمد بن سلمان وولي ولي العهد محمد بن نايف وزير الداخلية ، حيث يتهمهما السعوديون بانهم كادوا يقودون السعودية الى كارثة والى تفكك المملكة ، في ظل وجود معارضة لهما داخل الاسرة الحاكمة التي باتت تعصف فيها الخلاقات منذ ان اشرف الملك سلمان بنفسه على تعبيد الطريق لولده الشاب محمد ولمحمد بن نايف داخل الاسرة بعد استلامه الحكم ووفاة الملك عبد الله، حيث تمت الاطاحة بكل ابناء ولي العهد الاسبق سلطان بن عبد العزيز وانهاء نفوذهم في اجهزة الدولة وخاصة الامنية والعسكرية ، ومنهم بندر بن سلطان وخالد بن سلطان وبقية اشقائهم.
يذكر ان الملك سلمان بن عبد العزيز اتصل امس بالرئيس الروسي بوتين ليلة امس وطلب منه تدخل بلاده للتوصل الى حل سلمي للازمة في اليمن !! فيما اعتبر المراقبون هذا الطلب السعودي ، بانه كان طلبا موجها لايران على استحياء ، وذلك لان الملك حاول الحفاظ على ماء الوجه ولم يشا الاتصال بالرئيس الايراني ليطلب منه المساعدة لانهاء الازمة سياسيا، وهو الذي يدرك ان ايران هي الاقدر على ان تؤثر على انصار الله للتجاوب مع الرغبة السعودية بانهاء العمليات العسكرية بشكل كامل ، والحصول على تعهد من الحوثيين ان يلتزموا بوقف اطلاق النار ويكفوا عن التحشبد على الحدود الشمالية لهم مع السعودية وسحب مسلحين لهم تسللوا الى داخل الاراضي السعودية تحضيرا لعلميات عسكرية واسعة ضد النظام السعودي.
هذا وكان مساعد وزير الخارجية الايراني عبد اللهيان قد اعلن ظهر اليوم بان عمليات ” عاصفة الحزم ” ستتوقف خلال ساعات .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

النائب السابق عن كتلة صادقون يدعو الى رفض مشروع مد الانبوب النفط من البصرة الى العقبة في الاردن الذي سيكلف 26 مليار دولار

اتهم عضو كتلة الصادقون النائب السابق حسن سالم، الحكومة الحالية بتنفيذ أوامر أمريكية لافقار الشعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *