أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / اردوغان في طهران حاملا رسالة سعودية وساعيا وقف تدهور العلاقات بعد تصريحاته المؤيدة لعدوان عاصفة الحزم على اليمن

اردوغان في طهران حاملا رسالة سعودية وساعيا وقف تدهور العلاقات بعد تصريحاته المؤيدة لعدوان عاصفة الحزم على اليمن

وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان طهران اليوم الثلاثاء ، في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها منذ أربعة أعوام، وتأتي في خضم توتر بين البلدين على خلفية الأزمة اليمنية ، بسبب تصريحات اردوغان المعادية الى ايران ومتهما اياها بالعمل للهيمنة على المنطقة فيما ردت عليه ايران بقوة رافضا اتهاماته.

كما جاءت الزيارة بعد يوم واحد من زيارة ولي ولي العهد السعودي محمد بن نايف المفاجئة إلى أنقرة حيث بحث مع أردوغان الملفين اليمني والسوري وغيرهما من المسائل ، فيوقت اكدت مصادر تركية ، ان السعودية عرضوا على اردوغان مقترحا لانهاء عدوانها على اليمن بمشاركة مقاتلات 10 انظمة عربية .
ووفق هذه المصادر ، فان الامير محمد بن نايف طلب من اردوغان ايصال رسالة لايران للقيام بوساطة مع الحوثيين لوقف العدوان على اليمن على ان تحصل السعودية على ضمانات ان لاتتعرض قواعدها العسكرية ومطاراتها ومنشئاتها الى هجمات صاروخية من الحوثيين ، وان لايقومون باية هجمات داخل الاراضي السعودية.
وأعلن المتحدث باسم رئاسة الجمهورية التركية إبراهيم قالين أن أردوغان سيشارك خلال الزيارة في الدورة الثانية لاجتماع مجلس التعاون الاستراتيجي بين البلدين، وأنه من المقرر أن يلتقي كذلك المرشد الأعلى علي خامنئي.
وأوضح قالين أن الزيارة ستشهد توقيع بعض الاتفاقيات بين البلدين، كما سيبحث مسؤولو البلدين جملة من القضايا التي تهم الشرق الأوسط، لا سيما التطورات في سوريا والعراق واليمن إلى جانب العلاقات الثنائية.
وكان الرئيس التركي قد أعلن سابقا أنه لن يلغي زيارته المقررة إلى إيران رغم التوتر الحاصل بين البلدين بعد اتهامه طهران بالسعي إلى الهيمنة على اليمن، معبرا عن دعمه لعملية “عاصفة الحزم” بقيادة السعودية في اليمن ،وبعد الرد الايراني الحازم على التصريحات واستدعاء السفير التركي في طهران وابلاغه برسالة احتجاج شديدة اللهجة .
وقال أردوغان بهذا الصدد إن “إيران تبذل جهودا للهيمنة على المنطقة، وتحركاتها تتجاوز حدود الصبر”، مطالبا “طهران والجماعات الإرهابية بالانسحاب من اليمن”، وهو ما استدعى ردا من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اتهم فيه أنقرة بإثارة القلاقل في المنطقة، كما استدعت وزارة الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال التركي في طهران، وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم 29 مارس/ آذار، أن القائم بالأعمال أبلغ باحتجاج وأسف إيران إزاء تصريحات أردوغان “غير المألوفة وغير الملائمة”، وبمطالبة أنقرة برد واضح ومقنع بهذا الشأن.
هذا ويرافق أردوغان وفد وزاري كبير يضم وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، ووزير التجارة والجمارك نور الدين جانيكلي، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية تانر يلدز، ووزير الثقافة والسياحة عمر جليك، ووزير التنمية جودت يلماز.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

النائب السابق عن كتلة صادقون يدعو الى رفض مشروع مد الانبوب النفط من البصرة الى العقبة في الاردن الذي سيكلف 26 مليار دولار

اتهم عضو كتلة الصادقون النائب السابق حسن سالم، الحكومة الحالية بتنفيذ أوامر أمريكية لافقار الشعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *