أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / قيادي في الحشد الشعبي يؤكد : نحاصر في تكريت 400 ارهابي بينهم مرتزقة امريكان والضغوط الامريكية لاقيمة لها ولاقوة تمنعنا من تطهير تكريت

قيادي في الحشد الشعبي يؤكد : نحاصر في تكريت 400 ارهابي بينهم مرتزقة امريكان والضغوط الامريكية لاقيمة لها ولاقوة تمنعنا من تطهير تكريت

كشف قيادي كبير في الحشد الشعبي لشبكة نهرين نت الاخبارية ، وجود عشرات المرتزقة الى جانب بقايا فلول نظام صدام من ضباط الجس الجمهوري المنحل وعناصر داعش محاصرين في القصور الرئاسية في تكريت وليس امامها من خيار اما الاستسلام او القتل .

وقال القيادي الكبير في الحشد الشعبي الذي فضل عدم ذكر اسمه : ان قوات الحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية وقوات الجيش والشرطة الاتحادية ومتطوعي العشائر السنية من ابناء صلاح الدين ، يفرضون حصارا كاملا على وسط تكريت وعلى امتداد القصور الرئاسية التي بناها على ضفاف دجلة، الديكتاتور السابق صدام في تكريت والتي تعد بنحو 70 قصرا .
واضاف القيادي : ان معلومات استخباراتية دقيقة تجمعت لدينا بان عدد المحاصرين في هذه القصور الرئاسية هو في حدود 400 ارهابي بينهم مجموعة من القناصين وبينهم قناصون مرتزقة هم موظفون في شركات امنية امريكية استاجرتهم شخصيات سياسية سنية لتدريب عناصر من البعثيين على عمليات القنص وزرع العبوات الناسفة “.
واضاف : لانستطيع ان نحدد حتى عدد المرتزقة بالدقة ، ولكن هناك انباء اولية بان عددهم يقدر بـ ” 30 ” مرتزقا : وهم عالقون في الحصار داخل القصور الرئاسية ، وليست لدينا معلومات دقيقة عن تورط القوات الامريكية بايصال هؤلاء المرتزقة الى تكريت ، فيما لدينا اعترافات لارهابيين تم القاء القبض عليهم في تكريت ، بان المرتزقة الاجانب هم عناصر كانت تعمل في شركات حماية امريكية في العراق ويتكلمون العربية بشكل مفهوم، وانتقلوا للعمل ضمن حمايات لسياسيين من العرب السنة منذ سنتين “.
وردا على سؤال فيما اذا كانت الضغوط الامريكية لوقف الهجوم الشامل على القصور الرئاسية في تكريت ، وهجوم رئيس جهاز الاستخبارات الامريكية السابق بتريوس على الحشد الشعبي، ووصفها بانها ” اخطر من داعش ” لهما علاقة بتوقف العمليات العسكرية في تكريت قال القيادي في الحشد الشعبي :
” توقف العمليات مسالة وقت فقط ، واحد ابرز اسبابها ، كثرة العبوات المفخخة المزروعة في كل مكان حتى ناهزت 8000 عبوة ناسفة ، ولاعلاقة تبين توقف هذه العمليات وبين انباء تحدثت عن ضغوط امريكية حملها الجنرال ديمبسي الى بغداد ، واود ان اؤكد بان العمليات ستستمر وستطهر قريبا جدا كامل تكريت وسيتم القضاء على من تبقى متحصنا في القصور الرئاسية من فلول ضباط الحرس الجمهوري المنحل وبقايا فلول ضباط المخابرات فدائيي صدام وحلفائهم داعش والمرتزقة الامريكان، ولن تستطيع اية قوة في الارض على وقف عملياتنا للتحلص من داعش وبقايا البعث في التكريت والى الابد وغدا لناظره قريب “.
على صعيد متصل ، اندلعت اشتباكات عنيفة بين ارهابي”داعش” والقوات الأمنية والحشد الشعبي في أطراف قرية المزرعة شمال تكريت في محافظة صلاح الدين.
وأشار مصدر أمني الى سقوط ثلاث قذائف هاون وسط القرية الواقعة جنوب قضاء بيجي شمال تكريت، أطلقتها داعش ما أدى إلى وقوع خسائر مادية دون حدوث اصابات بشرية، وقال، ان “اشتباكات عنيفة اندلعت عقب ذلك بين عناصر الجماعة والقوات الأمنية في أطراف القرية “.
واستشهد عنصران من الحشد الشعبي وأصيب 7 آخرون بهجوم نفذ بسيارة مفخخة على نقطة تفتيش للحشد الشعبي على الخط السريع غرب سامراء، فيما أفيد بسقوط عدد من القتلى في صفوف الدواعش.
الى ذلك، قالت مصادر عسكرية ، ان القوات المشتركة تقدمت الى وسط مدينة الكرمة الملاصقة للفلوجة بمحافظة الانبار بعد أن طردت ارهابيي “داعش” من عدة احياء سكنية خلال معارك ضارية استمرت نحو اسبوعين ، فيما مصدر مسؤول في الحشد الومقاومة الاسلامية اكدت مقتل اكثر من 40 ارهابيا من داعش وفلول البعثيين خلال الايام الخمسة الماضية .
من جهته، أكد وزير الدفاع خالد العبيدي جاهزية القيادات والتشكيلات العسكرية والقطعات الملحقة بها لتحرير محافظة نينوى “شمال العراق” من سيطرة جماعة “داعش” الارهابية.
هذا وقد شرعت جماعة “داعش” الارهابية بحفر خندق حول مدينة الموصل لإعاقة تقدم القوات الأمنية العراقية المشتركة إليها، ويأتي ذلك بعد أن تلقت الجماعة هزيمة قاسية في محافظتي صلاح الدين والأنبار.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

محمد شياع السوداني يستقبل نوابا سابقين وممثلين لقوى سياسية مختلفة

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، على ضرورة التكاتف بين السلطات المختلفة بما يسهم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *