أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / مجلس خبراء القيادة في ايران يؤكد ان الصهيونية العالمية وراء خلق بؤر الارهاب الوهابي في العالم الاسلامي

مجلس خبراء القيادة في ايران يؤكد ان الصهيونية العالمية وراء خلق بؤر الارهاب الوهابي في العالم الاسلامي

استنكر مجلس خبراء القيادة في إيران بشدة جرائم تنظيم “داعش” الوهابي،مؤكدا أن ما يجري في بعض الدول الاسلامية من جرائم ارهابية وتفرقة وقمع إنما يشير إلى دور الصهيونية العالمية في محاربة الإسلام.

وأوضح مجلس خبراء القيادة ببيان أصدره اليوم في اختتام اجتماعه الرسمي السابع عشر بدورته الرابعة أن ما يجري في سورية والعراق واليمن والبحرين وفلسطين ولبنان وافغانستان وباكستان وبعض الدول الافريقية يبين أكثر مما مضى دور الصهيونية العالمية في محاربة الاسلام مستنكرا صمت الاوساط الدولية المتشدقة بحقوق الانسان أمام جرائم الحرب وقتل الابرياء وخطر تفتيت الدول الاسلامية من جهة ومن جهة أخرى دعم التنظيمات الارهابية التكفيرية وخاصة إرهابيي/داعش/الاجراميين معلنا دعم ايران ومواساتها للشعوب المضطهدة في هذه الدول.
ودعا البيان علماء الدين في العالم الاسلامي وجميع النخب وأصحاب القلم والمفكرين إلى تجنب أي عمل يثير الفرقة والسعي للتعريف بالاسلام الاصيل ومبادئ الدين السامية إضافة إلى العمل على فضح الوجه القبيح للاستكبار ومآربه الخبيثة في إثارة التفرقة بالعالم الاسلامي.
وأعرب خبراء القيادة في بيانهم عن شكرهم لجهود الفريق الايراني المفاوض في الشأن النووي من أجل صيانة عزة إيران واستقلالها طالبين من الفريق توخي الدقة ومعرفة العدو والتحلي بالشفافية والتدبير طيلة المفاوضات الى حين تحقيق الغايات السامية لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.
اللواء جعفري : داعش سيزول
على صعيد متصل ، أكد القائد العام للحرس الثوري في ايران اللواء محمد علي جعفري على هامش اجتماع مجلس خبراء القيادة اليوم أن تنظيم داعش الوهابي سيزول من العراق بعد تحرير مدينة تكريت لأنه لن يستطيع المقاومة في أي مكان بهذا البلد.
وقال جعفري “بالنظر إلى الأهمية الاستراتيجية التي تكتسبها مدينة تكريت ووقوعها في نهاية سلسلة جبال حمرين لذلك فإن الرسالة التي توجه بعد تحرير هذه المدينة تتمثل بأن تنظيم /داعش/الإرهابي لن يستطيع الصمود في أي مدينة اخرى بالعراق” مشيرا إلى أن فشل التنظيم في تكريت يعني أن المدينتين المتبقيتين وهما الفلوجة والموصل ستتحرران من يد عناصره وسيزول نهائيا من العراق.
وكان اللواء جعفري أكد خلال كلمة ألقاها اليوم في اجتماع مجلس خبراء القيادة أن إيران تدعم الشعبين العراقي والسوري كما تدعم الشعبين اللبناني والفلسطيني.
وأشار جعفري إلى أن الشعبين السوري والعراقي وشعوب المنطقة يدركون الدور المؤثر للثورة الإسلامية على الساحة الإقليمية وقال.. “إننا نشهد اليوم المزيد من التقارب بين الشعب الإيراني وشعوب المنطقة على الرغم من الدعايات الإعلامية المعادية وأثارة الخلافات الجانبية”.
وأكد جعفري ضرورة تعزيز ونشر الفكر الثوري المقاوم لمواجهة مؤامرات الأعداء وإحباطها معتبرا دعم غزة ولبنان من الأهداف الأساسية للجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وأوضح جعفري أن اهتمام شعوب العالم بما تنادي به إيران قد دخل مرحلة جديدة ومن أهم مؤشراتها الاهتمام الجيد الذي لقيته رسالة قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي إلى شباب أوروبا وأمريكا الشمالية حول فهم وإدراك الإسلام وقيمه الأصيلة بصورة صحيحة.
واعتبر جعفري أن المجالات العسكرية والأمنية والثقافية وصون منجزات الثورة الإسلامية من أهم مهام الحرس الثوري مبينا أن الاقتدار العسكري والدفاعي للبلاد رهن بالدعم الشعبي والتكنولوجيا الحديثة للحرس الثوري والاكتفاء الذاتي في هذا المجال.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

النائب السابق عن كتلة صادقون يدعو الى رفض مشروع مد الانبوب النفط من البصرة الى العقبة في الاردن الذي سيكلف 26 مليار دولار

اتهم عضو كتلة الصادقون النائب السابق حسن سالم، الحكومة الحالية بتنفيذ أوامر أمريكية لافقار الشعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *