أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ظريف امام مجلس حقوق الانسان في جنيف : الغرب هو من يعمل على تاجيج التطرف الاسلامي

ظريف امام مجلس حقوق الانسان في جنيف : الغرب هو من يعمل على تاجيج التطرف الاسلامي

اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الغرب بتأجيج التطرف الإسلامي بعد فشله في حماية حقوق المسلمين المهاجرين.

وأوضح ظريف في كلمة له أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف حسبما ذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الإخبارية الأمريكية اليوم الاثنين أن عدداً كبيراً من المنضمين لداعش وآخرين كانوا من الجيل الثاني المهاجرين للديمقراطيات الغربية.
جاء ذلك في كلمة له في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الذي افتتح في وقت سابق اليوم الاثنين أعمال دورته العادية الثامنة والعشرين في جنيف حيث سيعقد المجلس وعلى مدى أربعة أيام اجتماعا رفيع المستوى يشارك فيه أكثر من 59 وزيرا للخارجية وحقوق الإنسان.
وشدد ظريف أن بعض هؤلاء من يقطعون رؤوس المدنيين يتحدثون لغات أجنبية مع لهجاتهم الأساسية .. في إشارة ضمنية منه إلى “الجهادي جون” الذي ظهر في العديد من اللقطات الدعائية المصورة وهو ينفذ عمليات الإعدام بحق سجناء تنظيم داعش.
وجدد ظريف تاكيده بأن الجهود الغربية لتعزيز حقوق الإنسان في الشرق الأوسط هي التي آلت لزعزعة استقرار الأنظمة الحالية الأمر الذي أفاد التنظيمات المتشددة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

البنتاغون يعلن عن قصف مواقع لكتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء داخل سوريا وشهود عيان اكدوا ان القصف تم في القائم

اعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن مقاتلاتها شنت مساء الخميس غارات على مواقع عسكرية تستخدمها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *